سلطتها تفرض علينا العيش مع الجراثيم والحشرات !

سلطتها تفرض علينا العيش مع الجراثيم والحشرات !

أراسلك سيدة نور بالنيابة عن إخوتي، أنا منيرة من عنابة، لأطلعك على أوضاعنا السيئة، فبيتنا صغير وأغراضه كثيرة، وحالتنا المادية لا تسمح باستبداله للإنتقال إلى بيت أوسع، وأمي تحتفظ بأغراض قديمة وبسبب ذلك كثر الغبار والجراثيم والبراغيث وأصبح غير مؤهل للعيش، وهي لا تهتم برأينا في ترتيب البيت، وتجبرنا على عمل أشياء لا نحبها مثل اللباس والأكل بحجة أننا أولادها وتفعل بنا ما تريد.

إنها لا تسمح لنا بالتدخل وعندما نقول لها، يجب أن نرمي ثم ننظف ونرتب ونحضر أغراضا جديدة تغضب وتثور وتلعن، لأنها تريده بتلك الفوضى والأوساخ.

أما والدي فلا يرضى أن تغضب عليه ويعدنا بالوقوف معنا للتخلص من هذا الوضع، لكنه مجرد كلام ليس إلا، لقد كرهنا العيش في ذلك الوكر فماذا نفعل؟

منيرة/ عنابة.

 

الرد:

لو كنت مكانك لما ترددت في إصلاح الوضع الحالي بكل ما أستطيع، مهما اقتضى الأمر خاصة إذا اجتمع رأي الجميع أو معظم الإخوة على ذلك، يجب أن يكون البيت بشكل ملائم ومقبول، مع استخدام كل وسائل الحكمة في ذلك، وتقديم الإحترام للوالدة والتعبير عن الحب لها لكن لا يعني ذلك أن تبقى الفوضى لأسباب ليست منطقية.

إن برنا بآبائنا لا يعني أن نكون ملكا لهم، بل لابد أن تتوازن الأمور مع الإحتفاظ بالإحترام والتقدير، فإذا كان بيتكم صغيرا لا يعني أن يبقى غير مرتب، فهناك من العائلات تعيش في فقر أشد منكم، ولكن تتمنى زيارة بيوتها والمكوث بها لترتيبها المميز والبسيط.

هناك ما هو أهم من ترتيب البيت، إنه بناء أسرة متماسكة، فوجود أم متسلطة، غالبا ما تكون له آثار سلبية على جميع أفراد العائلة خاصة الصغار منهم، أرجو أن تمنحي هذا الأمر اهتمامك، أتمنى لك كل النجاح والتوفيق في هذه المهمة، وإذا استعصى الأمر عليك اجعلي والدتك تكلمني عسى أن يجعلني الله السبب لتغيير ما بنفسها.

ردت نور


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة