سليماني المستهجن الوحيد في اتحاد عنابة

قبل المواجهة الحاسمة لاتحاد عنابة غدا بملعب 19 ماي ضد مولودية الجزائر بداية من الساعة السادسة مساء بدأت التحركات في كل الاتجاهات لتوفير الجو المثالي لرفقاء الهادي عادل

حتى لا يجدوا أية حجة للتعثر مجددا بقواعدهم وفي هذا الصدد فقد نجح رئيس فرع كرة القدم السيد محمد الهادي كروم في إقناع اللاعب الغاضب مهدي بودار الذي لم يهضم ما صدر من بعض الأنصار المحسوبين على الفريق الذين شتموه على غرار كل اللاعبين لكنه لم يسكت لهم وهو ما زاد من غضب الهوليغانز الذين فتحوا النار عليه بكلمات تصم الآذان وهو ما جعله يقسم بعدم العودة ووصل به الأمر إلى حد عدم الرد على كل الكلمات بما في ذلك على الرئيس منادي لكن كروم عرف كيف ليهدئ من روعه ويقنعه بالعودة وقد شارك أمس في الحصة التدريبية وهو ما استحسنه زملاؤه كثيرا إلى درجة أنهم صفقوا له عندما دخل عليهم ومن جهة أخرى قررت الإدارة معاقبة المدافع زيدان الذي تغيب طيلة الأسبوع الماضي دون مبرر ولو أن اللاعب قد أرجع ذلك لمشاكل خاصة أرغمته على البقاء في مدينته غليزان وحسبه فإن إدارة العميد لم تتصل به وأن الاتصال الرسمي الوحيد الذي وصله جاءه من مولودية وهران وإذا كان زيدان قد عاد رغم أنه لن يلعب مواجهة الغد لكونه معاقبا إلا أن الحارس مزاير ما يزال غائبا وغيابه هذه المرة قد يكون أبديا خاصة وأن الإدارة تفكر في صرف النظر عنه كما تغيب في حصة أمس اللاعب هشام قارة الذي تتحدث بعض المصادر عن اقترابه للانضمام إلى شباب باتنة فيما تأكدت عودة فريوة الذي سيعود لمحور الدفاع غدا ورغم الصعوبات التي عانى منها الاتحاد العنابي قبل مواجهته للعميد إلا أن التفاؤل يسود كل اللاعبين خاصة وأن الجمهور قد أوقف تهجمه على كل العناصر ليبقى المستهجن الوحيد هو المدرب سليماني الذي قد يتواصل الضغط عليه خلال مواجهة الغد التي سبقتها فرحة هداف البطولة مسعود الذي ازدان فراشه بمولودة اختار لها من الأسماء “ميليسا” فيما فقد الحارس الرابع للاتحاد الشاب بوعزيز رابح والده الذي انتقل إلى رحمة الله.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة