سليماني غاضب وزاوي يقدم شكوى لمصالح الأمن

سليماني غاضب وزاوي يقدم شكوى لمصالح الأمن

بعد هزيمة الأسبوع الماضي

التي منيت بها أمام اتحاد عنابة، كان المدرب أحمد سليماني ينتظر انتفاضة من عناصره في لقاء أول أمس بملعب أول نوفمبر بتزي وز ضد شبيبة القبائل، غير أن الأمور تعقدت أكثر من ذلك بعدما تلقت الجمعية هزيمة ثانية خاصة وأن الجمعية معروفة بصلابة خطها الخلفي، وحتى إن أراد البعض التقليل من حدة الهزيمة التي أتت في الوقت بدل الضائع بعدما كان المدرب سليماني قد أقحم ثلاثة لاعبين احتياطيين إلا أن المدرب كان له رأي آخر حيث يرى أن هذه الهزيمة تبقى غير مقبولة تماما مادام أن العناصر التي لعبت خلال المرحلة الثانية وقّعت إجازة في صفوف الفريق والشلف تعتمد على هذه العناصر في البطولة، مدرب الشلف كشف أنه يأمل ألا تؤثر هذه الهزيمة الثانية على التوالي على معنويات لاعبيه قبل اللقاء الصعب الذي ينتظر التشكيلة غدا ضد أهلي البرج برسم الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب، لكنه لن يبقى مكتوف الأيدي وإنما سيحدث تغييرات على بعض المناصب حيث ستجد بعض العناصر التي كانت خارج الإطار في لقاءي اتحاد عنابة وشبيبة القبائل نفسها في كرسي الاحتياط في مواجهة البرج، وعرفت نهاية المواجهة اعتداء جسديا على لاعب المنتخب الوطني زاوي سمير من طرف بعض الأنصار الذين كانوا في النفق المؤدي لغرف تغيير الملابس بالرغم من معاقبة الفريق القبائلي، حيث غاب الأنصار عن مواجهة الشلف، زاوي قدم شكوى ضد مجهول لدى مصالح أمن تيزي وزو وندد بالحادثة التي بات يتعرض لها الفريق ككل عند تنقله إلى ملعب أول نوفمبر لمواجهة الشبيبة القبائلية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة