سمكة أفريل بمستشفى زرالدة

تعرضت المريضة ''ح ي'' البالغة

من العمر 54 سنة إلى موقف في مستشفى زرالدة لم يسبق له مثيل، حيث كانت مبرمجة لإجراء عملية جراحية في البطن بعد خطأ طبي حصل لها منذ سنوات إثر إجراءها لعملية جراحية  في الرحم أجبرتها على إجراء عمليات أخرى في نفس المنطقة. وقد  تم إخراجها من غرفة العمليات بعد تخديرها لإجراء العملية و تحضيرها. السبب،حسب المريضة، هو سوء تفاهم حصل بين البروفيسور رئيس مصلحة المستشفى و الطبيب الذي كان من المفروض أن يجري العملية، و نتيجة الخلاف دفعت ثمنه المريضة التي عادت إلى بيتها بحسين داي رغم أنها كانت مبرمجة يوم 01 أفريل منذ مدة، و هي رئيسة قسم بمستشفى بارني بحسين داي و زميلة في المهنة. 

التعليقات (1)

  • عبد القادر

    السلام علبكم
    والله في الحقبقة انا اعمل بمستشفى زرالدة اكثر من 05 سنوات
    يوجد اهمال كبير ويتلعبون بمريض كما يحبون كم من مريض دهب ضحية ا******ء بهدا المستشفى خاصة مصلحة الجراحة والله امر مؤسف ندعو الله ان يهديهم
    الله يدوم عليكم الصحة والعا****ة امين

أخبار الجزائر

حديث الشبكة