سمية فرقاني:”ترشحت لرئاسة الكوا لأن برنامجي قادر على التغيير”

سمية فرقاني:”ترشحت لرئاسة الكوا لأن برنامجي قادر على التغيير”

أعلنت سمية فرقاني أول حكم كرة قدم في الجزائر من العنصر النسوي، ترشحها رسميا لرئاسة اللجنة الأولمبية الجزائرية.

ويعتبر ترشح العنصر النسوي الأول من نوعه  في تاريخ اللجنة الأولمبية الجزائرية.

وفي اتصال هاتفي اليوم الجمعة مع “النهار أونلاين”، قالت سمية فرقاني بأنها ستشرع بداية من يوم غد في تنشيط حملتها.

والتي قالت بأنها ستكون واعدة بالنظر إلى برنامجها الحامل للتغيير والذي يستند على مسارها الرياضي الذي يمتد إلى بداية التسعينات.

أين كانت أول حكم لكرة القدم من العنصر النسوي من 1992 وإلى غاية 2003، بعدما أدارت آخر لقاء لها تعلق بلقاء افتتاح كأس الجمهورية جمع بين فريقي بني ثور وتلمسان.

وأشارت المتحدثة، إلى أنها كانت حارسة مرمى لأول فريق نسوي لكرة القدم عام 1995، وكذا “membre de droits” في اللجنة الأولمبية الجزائرية.

وكان وزير الشباب والرياضة السابق رؤوف برناوي، قد سحب ترشحه لرئاسة اللجنة بسبب الأطر القانونية التي تمنعه من ذلك، والتي من بينها استحالة الترشح أو اعتلاء أي منصب سامي لمدة سنتين، حيث ينص الأمر 07/01، المؤرخ في 1 مارس 2007، والمتعلق بحالات التنافي والالتزامات الخاصة ببعض المناصب والوظائف، في مادته الثالثة: “دون المساس بحالات التنافي المنصوص عليها في التشريع والتنظيم المعمول بهما، لا يمكن أن يمارس شاغلو المناصب والوظائف المذكورون في المادة الأولى، عند نهاية مهمتهم، لأي سبب كان، ولمدة سنتين نشاطا استشاريا أو نشاطا مهنيا أياّ كانت طبيعته، أو أن تكون لهم مصالح مباشرة أو غير مباشرة لدى المؤسسات أو الهيئات التي سبق لهم أن تولوا مراقبتها أو الإشراف عليها أو أبرموا صفقة معها أو أصدروا رأيا بغية عقد صفقة معها أو لدى أي مؤسسة أو هيئة أخرى تعمل في نفس مجال النشاط”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=881200

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة