سنة حبسا نافذا لمخمور قطع الطريق وهدد المواطنين في باتنة

سنة حبسا نافذا لمخمور قطع الطريق وهدد المواطنين في باتنة

أدانت في ساعة متأخرة من مساء أمس، محكمة جنايات باتنة الابتدائية العادية، الشاب “ي. س” بالحبس مدة سنة نصفها موقوفة النفاذ.

حيث توبع بجناية وضع أشياء في طريق عمومي وعرقلة المرور.

أما عن الحيثيات حسب ما يشير إليه الملف فيعود إلى شهر مارس من سنة 2018 عندما وردت مكالمة لأمن دائرة الشمرة، مفادها قيام المعني بقطع الطريق المزدوج وسط المدينة بالقرب من المتوسطة بالكراسي وصناديق بلاستيكية، وهو يحمل قضيبا حديديا مهددا بالاعتداء على كل شخص تسول له نفسه قطع الطريق وبمجرد قدوم رجال الشرطة لاذ المتهم بالفرار وتم فتح الطريق أمام المركبات والمارة.

وعلى إثر ذلك حررت محاضر معاينة وسماع للمشتبه فيه بعد استدعائه فيما بعد، بالإضافة إلى إجراء بحث اجتماعي خاص به.

حيث ثبت بأنه بطال ويتخذ من طاولة لبيع التاي مهنة مؤقتة له وقد نفى عبر مختلف مراحل التحقيق ما نسب إليه جملة وتفصيلا، غير أنه اعترف أمام محكمة الجنايات بفعلته.

مرجعا السبب في ذلك إلى تأثير المشروبات الكحولية التي تناولها ذلك اليوم راجيا من القضاة والمحلفين إسعافه بظروف التخفيف. دفاع المتهم التمس تكييف الوقائع على أساس أنها مخالفة كونها بسيطة ولا تستحق التكييف الجنائي سيما لعدم وجود أضرار مادية أو بشرية، وبعد المداولة تم النطق بالحكم السالف الذكر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة