سنة سجنا نافذا لمتهم كان يهدد رئاسة الجمهورية و وزارة الدفاع باسم جماعة ارهابية

سنة سجنا نافذا لمتهم كان يهدد رئاسة الجمهورية و وزارة الدفاع  باسم  جماعة ارهابية

 قضت محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر اليوم  الأحد بسنة واحدة سجنا نافذا و مائة ألف دينار غرامة نافذة ضد المتهم علواط أحمد المتابع بتهمة التهديد باسم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي و الجماعة السلفية للدعوة والقتال.
و تعود وقائع القضية –حسب قرار الاحالة– إلى سنة 2004 حينما أقدم المتهم الذي ينحدر من منطقة الأغواط  و البالغ 37 سنة من العمر على فتح علبة إلكترونية أرسل من خلالها العديد من الرسائل و لاسيما إلى السفارة الأمريكية بالمملكة المغربية و السفارة الكندية بالرباط يخبرهم فيها باسم التنظيمات الارهابية السالفة الذكر و عبر ما اسماه بمؤسسة القدس للاعلام (وهي الهيئة الاعلامية لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي) بوقوع وشيك لعدة عمليات ارهابية على ترابهم.
كما بعث المتهم برسائل إلكترونية تحمل شعار و صور تنظيم القاعدة إلى مصالح الأمن الفرنسية و الايطالية و الكندية و البلجكية يخبرهم فيها ان ارهابيين مغاربة و أفغان يستعدون للقيام بأعمال ارهابية على ترابهم على غرار ما وقع في نيويورك و مدريد.
و أثناء سماعه أمام مصالح الأمن و امام قاضي التحقيق في الحضور الأول اعترف علواط أنه أرسل كذلك رسائل الكترونية تحمل شعار هذه المنظمات الارهابية  لرئاسة الجمهورية و وزارة الدفاع الجزائرية و كذا إلى وزارة الشؤون الخارجية المصرية.
كما اعترف أنه أرسل رسائل التهديد إلى بعض الفضائيات على غرار العربية و ميدي  1 سات المغربية . 
غير أن المتهم تراجع أثناء جلسة المحاكمة  عن اعترافاته السابقة مدعيا أنه ذو مستوى علمي بسيط و لا يعرف استعمال الاعلام الآلي.
و كانت النيابة العامة قد التمست في وقت سابق تسليط عقوبة  15 سنة سجنا نافذا ضد المتهم نظرا لخطورة هذه الجريمة التي تعد –حسبها– من نوع خاص تتطلب قدرا كبيرا من الذكاء و موهبة كبيرة في استعمال الانترنت و الدخول لهذه المواقع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة