سنتان سجنا لمحتال على بائع المجوهرات بمعسكر

مثل يوم أمس، أمام

محكمة الجنح لمعسكر، المدعو “ب.عبد القادر” ووالده “ب.محمد”، المتهمان بتهمة الابتزاز والنصب على أموال الضحية المدعو”ب.ربيع”، صاحب محل لبيع المجوهرات بحي سيدي سعيد وسط مدينة معسكر، حيث التمس ممثل النيابة العامة عقوبة سنتان حبسا موقوفة النفاذ، في حق المتهم الرئيسي “ب.عبد القادر”، في حين طالب بتسليط عقوبة ستة أشهر حبسا موقوفة النفاذ في حق والده.

وقائع القضية تعود إلى عدة شهور مضت، حين أوهم المتهم الرئيسي ضحيته وهو بائع مجوهرات، بوجود عتاد لتحويل الذهب بولاية المسيلة، يمكن أن يساعده في شراءها، بعد أن قدر له مبلغ شراء ذلك العتاد بنحو 40 مليون سنتيم، ولم يجد الضحية أمامه إلا تسليم المبلغ المتفق عليه إلى المتهم الثاني، غير أن شهورا عدة مرت دون وصول العتاد إلى صاحبه، الأمر الذي جعل هذا الأخير يتقدم بشكوى أمام المصالح المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة ضد المتهم.

غير أن المتهم جاء برواية مغايرة، حيث أكد أن الضحية هو من عرض عليه الشراكة للتعامل في تجارة المجوهرات، وأخبره بوجود محل بمدينة تيغنيف وأنهما سيقومان بفتحه وبيع ما فيه من المصوغات، نافيا جملة وتفصيلا التهم المنسوبة إليه، كما نفى وجود أي علاقة لوالده بالموضوع، أين التمس ممثل النيابة العامة تسليط العقوبات المذكورة أعلاه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة