سنتين سجناً و100 ألف دينار غرامة بتهمة التزوير وتكسير صندوق الانتخاب بالوادي

سنتين سجناً و100 ألف دينار غرامة بتهمة التزوير وتكسير صندوق الانتخاب بالوادي

عالجت محكمة الجنح لمجلس قضاء الوادي، جنحة تعكير صفو أعمال مكتب التصويت، المتابع بها أحد المؤطرين في الانتخابات التشريعية السابقة.

الذي قام بدفع صندوق انتخاب بمركز الشهيد سديرة البشير في دائرة الرباح جنوب ولاية الوادي، وتم على إثرها تحطيم الصندوق.

المتهم كان أحد المراقبين بالمركز، وأثناء تأدية واجبه الانتخابي، صرح بأنه بعد خروجه من المقصورة المخصصة لاختيار سمع صوت ضوضاء.

مما جعلته يتعثر ويسقط على الصندوق، عندها واجهه القاضي بصور مكان سقوط الصندوق البعيدة. وبما أن المتهم نحيف البنية، حيث سأله القاضي أن المسافة البعيدة التي جعلت الصندوق يرتمي بعيداً، لم يجيب المتهم.

وحضر الجلسة شاهد والمتمثل في رئيس مركز الانتخاب بذات المؤسسة، حيث صرح بنفس ما قال المتهم.

وبخصوص سؤال عن نية المتهم في تحطيم الصندوق مجيبا بأنه لا يعلم ما في القلوب.

وقد التمست النيابة حكم سنتين سجناً ومائة ألف دينار غرامة مالية وأجلت المحكمة النطق بالحكم للأسبوع القادم.

للإشارة، فإنّ قناة “النهار” كانت السبّاقة في نقل تفاصيل الحادث.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة