سنخرج إلى الشارع في حال وجود تزوير''

أكد المرشح لرئاسيات 2009 موسى تواتي، أنه في حال تسجيل تجاوزات وتزوير لعملية الإقتراع التي جرت أمس، فإنه سيخرج إلى الشارع تنديدا بهذه التجاوزات. وفي السياق ذاته، كشف موسى تواتي في لقاء مع ”النهار”، أن عملية التزوير بدأت أمس الأول بعد تلقيه العديد من الاحتجاجات والمراسلات من قبل مسؤولي التنظيم، مشيراً إلى أن الحزب أصدر بيان احتجاج يطالب فيه الوزير الأول، رئيس اللجنة الادارية لتسيير الانتخابات ووزير الداخلية والجماعات المحلية لتسوية الوضعية. ورفض موسى تواتي تأويل التجاوزات الواقعة، ونسبها إلى التوجيه المركزي، مؤكدا أن كل من ولايات عين الدفلى وبالتحديد ببلدية سوفلات أين تم رفض فتح صناديق الاقتراع من قبل رئيس المركز، بعد أن تم العثور على صندوق مملوء بالأظرفة لصالح مرشح رفض ذكر إسمه.

إضافة إلى منع رؤساء المكاتب والمراكز بعض مراقبي حزب الأفانا من الدخول لحجج واهية وغير مبررة، بالرغم من أن المراقبين لهم بطاقات. وأشار المعني إلى حركة مشبوهة بالعاصمة أمس، حيث توجهت أكثر من 80 حافلة إلى غرداية للتصويت لصالح مرشح السلطة، مشيراً إلى أن بلدية المرسى بالعاصمة استدعت الشرطة لطرد المراقبين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة