سنذهب لأنغولا من أجل التتويج باللقب الإفريقي

سنذهب لأنغولا من أجل التتويج باللقب الإفريقي

يتحدث مدافع نادي رينجرز الإسكتلندي

مجيد بوغرة، عن عدة أمور تخصه وتخص المنتخب الوطني الجزائري حاضره ومستقبله وأمنياته في منافستي “الكان” والمونديال، كاشفا عن ترحيبه بأي لاعب يدعم صفوف “الخضر” ولم يسبق له المشاركة في المباريات التصفوية، كما عبّر عن سعادته الكبيرة بعد اختياره أحسن لاعب في الجزائر وحصوله على الكرة الذهبية من قبل جريدة “الهداف” الجزائرية المتخصصة في كرة القدم.

وفي بداية حديثه، عبّر”الماجيك” عن سعادته الكبيرة لاختياره أحسن لاعب جزائري واعتبر ذلك اعترافا جميلا ومكافأة على المجهودات التي يقدمها سواء مع المنتخب الوطني أو مع فريقه الاسكتلندي، حيث قال “سعيد جدا بتواجدي اليوم بالجزائر وسط أبناء بلدي وأشكر جريدة الهداف على هذا التتويج الذي اعتبره اعترافا بالمجهودات التي يبذلها اللاعب فوق الميدان سواء في المنتخب أو ناديه وهي أحسن مكافأة يمكن الحصول عليها بعد مباريات ماراطونية وتعب كبير، أشكركم وأنا فخور جدا وأعدكم بالمواصلة من أجل تحسين مستواي أكثر والحصول على تتويجات أكثر“.

أحب الفوز بالألقاب وسأذهب لأنغولا من أجل التتويج بالكان

وكشف “الماجيك” أنه يعشق التتويج بالألقاب سواء مع فريقه الاسكتلندي أو المنتخب الوطني، فقد سبق له التتويج بالثنائية الموسم الماضي مع غلاسغو رينجرز، البطولة والكأس، ويتمنى التتويج مع “الخضر” بـ”الكان” بأنغولا الشهر المقبل، وأضاف بوغرة قائلا: “أنا أحب التتويج بالألقاب بل أعشق الألقاب وأتمنى التتويج بلقب في كل موسم وألعب من أجل ذلك في فريقي وحتى مع المنتخب الوطني أرفض الهزيمة بشدة وسأذهب إلى أنغولا الشهر المقبل وفي ذهني التتويج باللقب الإفريقي، هذا أمر مؤكد وأعتقد أن أقل دور علينا الوصول إليه هو المربع الذهبي لتأكيد جدارتنا بالمشاركة في المونديال بعد فوزنا على المنتخب المصري في السودان“.

المشاركة في كأس العالم حلم طفولتي وأخيرا حققته

وفيما يخص المونديال، قال بوغرة أنه الحلم الذي لطالما راوده منذ طفولته وأخيرا حققه، وقال أنه سيعمل على ترك بصمته في أكبر تظاهرة كروية في العالم “في الحقيقة لم أكن أتوقع أن أحقق حلم الطفولة بالتأهل إلى المونديال مع المنتخب الوطني الجزائري بعد مباراة صعبة للغاية في القاهرة، وبعدها في الخرطوم وأمام غياب “الخضر” عن “الكان” في مناسبتين متتاليتين أصبحت أرى أن حلمي لن يتحقق أبدا ونزعت من رأسي التفكير في المشاركة في المونديال، ولكن كل شيء ممكن في كرة القدم فقد شاركت في أكبر ثلاث  منافسات في العالم وحققت نتائج باهرة فيها وأريد أن أفعلها في المونديال أيضا” صرح “الماجيك“.

حظوظنا في الفوز على إنجلترا قائمة وهدفنا التأهل إلى الدور الثاني في المونديال

وعن حظوظ المنتخب الوطني الجزائري في نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا شهر جوان المقبل، قال بوغرة “عند بداية المباريات التصفوية كان هدفنا التأهل إلى “الكان” ولم نتصور يوما أننا سنفتك ورقة التأهل من المصريين في آخر مباراة بيننا بالخرطوم، ولكن بعد فوزنا على المنتخب المصري في مباراة الذهاب بالبليدة وبفارق هدفين وبعدها فزنا على المنتخب الزامبي في عقر داره بهدفين دون مقابل، بدأنا نفكر في المونديال وتكلمنا نحن اللاعبون مع بعضنا وقلنا أن مجرد التأهل إلى المونديال يكفينا، ولكن الآن أصبحت طموحاتنا أكبر رغم أن المجموعة التي أوقعتنا فيها القرعة صعبة بوجود منتخبي إنجلترا وأمريكا المتعودين على المشاركة في المونديال خلال كل دورة، ورغم أن المنتخب الانجليزي هو المرشح الأول للتأهل إلى الدور الثاني إلا أن حظوظنا في الفوز عليه قائمة ولن نفرط في التأهل إلى الدور الثاني لأنه هدفنا في كأس العالم بجنوب إفريقيا“.

سعدان يشركنا في عمله ويترك لنا حرية اللعب فوق الميدان

وكشف “الماجيك” أن سر نجاح المنتخب الوطني وتحقيقه الإنجاز التاريخي بالتأهل إلى المونديال يعود أساسا إلى وجود الناخب الوطني رابح سعدان على رأس الطاقم الفني الوطني، وأضاف أحسن لاعب جزائري “إنه رجل لديه خبرة كبيرة على الأرض الإفريقية ولديه الحكمة اللازمة إضافة إلى طريقة عمل متميزة سواء في تعامله مع اللاعبين أو في الكلام، إضافة إلى أنه لطيف جدا مع الجميع ويترك لنا حرية اللعب فوق الميدان بشرط تطبيق تعليماته التكتيكية، وهذا هو سر نجاح المنتخب الوطني خلال هذه الفترة، كما أن الشيخ سعدان يشركنا في عمله وثقته فينا كبيرة ويذكرنا دائما بالمسؤولية الملقاة علينا  دون الضغط علينا“.

مرحبا بأي لاعب يحب الجزائر ويدافع عن ألوانها بدمه

أما عن قضية وسط ميدان نادي سانتاندير الإسباني وانتدابه إلى المنتخب الوطني الجزائري، ورغم أن بعض اللاعبين عبروا عن رفضهم التحاقه بـ”الخضر”، قال بوغرة أنه يرحب بأي لاعب قادر على تقديم الإضافة للمنتخب الوطني “رحبت في البداية بكل من مغني ويبدة وعملت رفقة بقية زملائي الكثير من أجل أن يتأقلما مع الأجواء في المنتخب وأقول دائما مرحبا بأي لاعب جيد يقدم الإضافة للخضر، ولكن شرط أن يعشق الجزائر ويدافع عن ألوانها بدمه فأنا دائما أشجع الجودة خاصة وأننا على أبواب الكان وبحاجة الى كل اللاعبين” صرح “البوغي“.

تفاجأت لما قال لي بوتفليقة: إذن أنت الماجيك

وعاد “الماجيك” بنا إلى أجواء الاحتفالات التي عاشها رفقة المنتخب الوطني عقب افتكاك ورقة التأهل إلى المونديال بأم درمان وقال أنه لم يكن يتوقع أبدا استقبالا مماثلا في الجزائر من قبل الجماهير الجزائرية التي تدفقت على الشوارع قصد إلقاء التحية عليهم، وأكد أن هذه الذكرى ستبقى راسخة في ذاكرته ولن ينساها أبدا، وقال أنه فوجئ بالرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عندما ناداه بلقبه “الماجيك” “تفاجئت لما قال لي الرئيس بوتفليقة: “إذن أنت هو الماجيك” فقلت له نعم سيدي. وحقيقة إنه لشرف لنا نحن الجزائريين عندما نعلم أن رئيس الجمهورية ورغم كل انشغالاته يتابع المنتخب الوطني إلى درجة أنه يعرف الألقاب التي يطلقها الأنصار على اللاعبين” صرح اللاعب السابق لـ تشارلتون الإنجلييزي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة