سنساهم في إثراء الخزينة بـ59 بالمئة سنة 2011

سنساهم في إثراء الخزينة بـ59 بالمئة سنة 2011

أكد المدير العام لمجمع سيفيتال

عن إمكانية رفع ميزانية الدولة ب 59 بالمئة   من خلال تصدير المنتجات الكهرومنزلية المحلية التي يتم تصنيعها في الجزائر سنة 2011، وهي المبادرة التي تعد الأولى من نوعها لتصدير منتوجات محلية خارج المحروقات.

قال يسعد ربراب أمس على هامش تدشينه للمجمع الصناعي “صامحا” الشريك الحصري لشركة سامسونغ الكترونيك لتصنيع المواد الكهرومنزلية بولاية سطيف أن هذا الأخير قادر على الرفع من ميزانية الدولة بنسبة لا تقل عن 59 بالمئة من خلال تصدير منتجات المجمع المحلية ، موضحا أن المجمع الجديد   من شانه  أيضا أن يمتص من حدة البطالة كونه حاليا يشغل ما يقارب 1200 عامل مؤهل يحمل مستوى جامعي  و من المرتقب  أن يرتفع العدد إلى  3000 عامل سيعملون على إنتاج  أحسن و أجود النوعيات من منتوجات “سامنسونغ” الالكترونية  و هذا من خلال استخدام الآلات فائقة التكنولوجيا  المستخدمة في المجمع .

و في سياق متصل أكد ذات المتحدث  أن العمال مجبرين يوميا على تصنيع 400 الة سواء من الثلاجات  ،تلفزة ،مكيفات هوائية غسالات و في حال م عدم تمكنهم من إنتاج هذه الكمية خلال ساعات العمل منذ الساعة  الثامنة الـ غاية الخامسة مساء  ستضطر إدارة المجمع إلى الاستعانة بساعات إضافية إجبارية لاستكمال إنتاج الأجهزة الكهرومنزلية   خلال يوم واحد

والجدير بالذكر فان مجمع سيفيتال وشركته الفرعية “صامحا  هوم ” ” ايدلينس” وشريكها سمسونغ إلكترونيك يعد اكبر أول مجمع لتصنيع المواد الكهرومنزلية على المستوى الوطني و الخامس على المستوى العالمي و الذي يستعمل احدث التكنولوجيات في تصنيع منتوجاته التي يمكن لها أن تغطي السوق المحلية فيما يتم تصدير باقي المنتوج إلى  الخارج و هو المشروع الذي تم انجازه في ظرف قياسي قدر ب 13 شهرا أين  انطلق في تسويق منتوجات سامسونغ للمنتوجات المحلية منذ 10 نوفمبر ومن المرتقب أن تكون سنة 2011 بداية تصدير  منتجات سامسونغ المحلية نحو الخارج .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة