سنناصر المنتخب الجزائري في المونديال وحظوظنا في “الكان” متساوية

سنناصر المنتخب الجزائري في المونديال وحظوظنا في “الكان” متساوية

استغلت “النهار” تواجدها بمالي،

للقاء المدير الوطني للشبيبة والرياضة محمد نيانغ الذي يشغل بما يعادل عندنا منصب وزير الشباب والرياضة، حيث فرح كثيرا بلقائنا كما لم يتوان في تهئنة الجزائر بالتأهل إلى كأس العالم، مع التمني للمنتخبين المالي والجزائري التأهل معا في المجموعة الأولى لكأس إفريقيا، وبتواضع كبير ودون أي أعراف أو بروتوكلات، التقينا بـ”محمد نيانغ” في أحد شوارع العاصمة وحيدا دون أن ترافقه أي حماية أمنية.

بداية، نتشرف بلقائكم وهنيئا لكم التتويج بكأس “الكاف”؟

شكرا جزيلا، الشرف لنا أيضا أننا واجهنا فريقا قويا كان في يومه، والدليل أننا لم نتفوق عليه في مجموع اللقاءين إلا من خلال ركلات الترجيح، مرة أخرى معذرة لأن أحكام الكرة تقضي بوجود فائز ومنهزم، وإن كنا فزنا فلا نعتبركم انهزمتهم أنتم.

هل ترون حصول الملعب المالي على الكأس مستحقا؟

من يصل إلى هذه المرحلة أكيد أنه استهلك الكثير من الطاقة والجهد والتعب، تقريبا منذ شهر مارس والملعب المالي وغيره من النوادي تلعب غمار المنافسة وما دام قد صمد طيلة هذا الوقت فأكيد أنه يستحق التتويج سواء هو أو الوفاق، أتمنى أن يكون هذا التتويج الأول فأل خير على الكرة المالية ويساعدها على التألق في كأس إفريقيا.

كيف ترون حظوظ مالي في هذه المنافسة؟

أعتقد أنها تملك نفس الحظوظ مع الجزائر والبلد المنظم أنغولا، الأمور ستكون جد صعبة بين الفرق الثلاثة، وحتى مالاوي منتخب مجهول يجب أن نعطيه حقه من الاحترام، وفي اعتقادي الشخصي التأشيرتان لن تخرجا عن هذه المنتخبات الثلاثة.

كيف تنظرون إلى حظوظ الجزائر؟

أعتقد أن الجزائر مرشحة بقوة لأن تحصل على التأشيرة، خاصة أنها تملك جيلا من اللاعبين المحترفين وتدخل المنافسة وهي في ثوب المتأهل إلى كأس العالم، كما أن بدايتها ستكون أقل صعوبة مقارنة بنا بما أنها ستواجه مالاوي أولا، وهي فرصة لها من أجل الدخول بثلاث نقاط ومحاولة تسيير اللقاءين المتبقيين بنجاح.

وماذا تعرفون عن المنتخب الجزائري؟

منتخب قوي وصلب وتأهل إلى كأس العالم، وهذا الأمر ليس في متناول إلا 5 منتخبات إفريقية، والأهم أنه حقق ذلك أمام منتخب مصر الذي يعتبر بطل إفريقيا في آخر نسختين، لكن عليكم أن تتأكدوا أن المهمة رغم كل هذه الأوراق لن تكون سهلة.

وهل أنتم على اطلاع بما حدث في مقابلة مصر والجزائر في الذهاب والإياب؟

نعم شاهدت صور الإعتداء المؤسف على حافلة المنتخب الجزائري ولا أتصور أن ذلك عمل يقوم به أشخاص كبار بل على الأرجح أنه فعله مراهقون لتسميم العلاقات بين البلدين التي أعتقد أنها تدهورت بسبب كرة القدم.

بسبب الإعلام المصري أيضا الذي يشن هجومات على الجزائر وصلت حد التشكيك في الشهداء، ما رأيكم؟

هذا خرق صارخ للأخلاق، وإن كان صحيحا ما تقول فلا يجوز ذلك تماما باسم كرة القدم.

ما رأيكم في مجموعة الجزائر في نهائيات كأس العالم؟

لدي فكرة عن منافسي المنتخبات الإفريقية، والجزائر ستلعب ضد المنتخب الإنجليزي وهو واحد من أقوى المنتخبات في العالم، كما أن فريق الولايات المتحدة يملك لاعبين ممتازين، ومع كل هذا فنحن الماليون لا نشك في قدرات فريقكم الذي يضم تشكيلة ممتازة ومتماسكة بإمكانها أن تقول كلمتها وتشريف الكرة الإفريقية التي يحسب لها ألف حساب، وعلى العموم نتمنى للمنتخب الجزائري الشقيق حظا موفقا وكل الشعب المالي سيناصركم مثلما فعل أمام المصريين.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة