سهرة على شرف الفنان رحمة بوعلام

سهرة على شرف الفنان رحمة بوعلام

احتضن المسرح الوطني محي الدين بشطارزي

 أمس الجمعة سهرة على شرف الفنان و كاتب الكلمات رحمة بوعلام من تنظيم الجمعية الثقافية “الألفية الثالثة” و أحيى هذه السهرة التي حضرها العديد من الفنانين و رجال الثقافة ثلة من الفنانين أمثال ناصر مقداد و محمد العماري و نادية بن يوسف و عبد المجيد مسكود و نور الدين دزيري و ديدين كاروم الذي أدى الأغنية المشهورة لرحمة بوعلام تحت عنوان “ادعيلي يا لوميمة ادعيلي بالخير”.

و في تصريح لوأج قال رحمة بوعلام “أنا جد متأثر بهذه الالتفاتة و سعيد بلقاء أصدقاء لم أراهم منذ مدة”.

و أضاف الفنان “حاولت أن أخدم الثقافة بكل تفان و بالرغم من ولوعي بالأغنية إلا أن كتابة النصوص الشعرية تبقى موهبة” مشيرا إلى أن أغنيته “ادعيلي يا لوميمة ادعيلي بالخير” تعد تكريما للأم.

و قال محمد العماري “رحمة بوعلام يتمتع بمشوار فني طويل حيث أسس أسلوبا خاصا به في آداء أغنية الشعبي” مبرزا “مناقب الفنان الفنية و الإنسانية”.

و بعد أن ذكر بكرم الفنان و حبه للغير قال ديدين كاروم “رحمة بوعلام أستاذي و ساعد المطربين الشباب حيث عرف الكثير من الفنانين النجاح بفضل أغانيه” مضيفا أن رحمة بوعلام “اكتشف عدة مواهب شابة و شجعها على المضي قدما”.

من مواليد 1941 بقصبة الجزائر كان رحمة بوعلام مولوعا بموسيقى الشعبي منذ صغره و تتلمذ بمعهد الموسيقى التابع لبلدية الجزائر الوسطى على يد أساتذة كبار أمثال عبد الرحمان بلحسين و عبد الكريم دالي و محمد اقربوشن و الحاج محمد العنقاء.

و ألف الفنان الذي تخصص في كتابة الأغاني وعمره 18 عاما 120 أغنية كما أصدر ثمان اسطوانات من حجم (45) و واحد من حجم (33).

و كتب رحمة بوعلام نصوصا للعديد من الفنانين أمثال عبد القادر شاعو و سمير تومي و عزيوز رايس و نصر الدين غاليز و نورالدين علان و ديدين كاروم

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة