سور وآيات قرآنية محذوفة من مصاحف تروج بالبليدة وتيزي وزو

سور وآيات قرآنية محذوفة من مصاحف تروج بالبليدة وتيزي وزو

استنكر أول أمس، بعض معلمي القرآن الكريم بالبليدة

من وجود أخطاء فادحة في بعض المصاحف بالرغم من أنها مرخصة من وزارة الشؤون الدينية والأوقاف عن مدير التوجه الديني والتعليم القرآني، أين تمت طباعة هذه المصاحف بالمطبعة المسماة ”فينيقيا”. وقد تحصلت ”النهار” على نسخة من هذه المصاحف، حيث يتبين لمتصفحها أن ثمن حزب من سورة المائدة محذوف ابتداء من الآية رقم 76 إلى غاية الآية رقم 90، كما تم حذف بعض الآيات من سورة النساء. وقد استغرب بعض معلمي القرآن الكريم من غياب الرقابة، لتبقى وزارة الشؤون الدينية المسؤول الأول والأخير عن توزيع هذه المصاحف، بينما نادى البعض بضرورة سحب هذه المصاحف وتدارك الخطأ في أقرب وقت ممكن، خاصة وأن اكتشاف هذه الأخطاء كان وليد الصدفة في كل من ولايتي البليدة وتيزي وزو المعروفتين بالمدارس القرآنية إلى حين اكتشاف بقية الولايات الأخرى وفتح تحقيق حول ما إذا كان حذف الآيات عن طريق الصدفة أو فعل متعمد، وهو ما يسيء للقرآن الكريم وللدين الإسلامي الحنيف، في حين تم سحب الكتاب المدرسي من طرف وزارة التربية بعد اكتشاف بعض الأخطاء به في ظرف قياسي.


التعليقات (2)

  • عبدو

    لا نريد التصالح من سبوا شهدائنا إلا إذا كان إعتذار… صح نحن مسلمون وعرب لكن هناك خطوط حمراء يا روراوة عيب عليك اللعب بمشاعر الجزائريين نظير مصالحك الشخصية…

  • نورالدين بوكعباش

    اعتقد ان… تفشل في مراقبة مصاحفها وتفشل في موسم الحج تحتاج الى اقالتها وان حادثة المصاحف الناقصة الصفحات والايات دليل على ان هناك مطابع سرية تطبع المصاحف للتجارة وليس لنشر الديانة الاسلامية والغريب ان معظم مصالح نظارة الشؤؤن الدينية تتصارع على لقاء الولاة والحصول على اراضي مجانية بينما تترك قضية المصاحف المزورة لمجتهدين في تفسير ظاهرة مصاحف تمنح مجانا لوزارة الشؤن الدينية تباع في السوق السوداء
    ……………….

أخبار الجزائر

حديث الشبكة