سونلغاز” تحدث التوازن بين العرض والطلب حفاظا على “الشبكة الكهربائية”

سونلغاز” تحدث التوازن بين العرض والطلب حفاظا على “الشبكة الكهربائية”

كشف الرئيس المدير العام لتسيير المنظومة الكهربائية، طويلب رابح، أمس، أن استمرار الانقطاع في التيار الكهربائي الذي مس بعض ولايات الوسط الثلاثاء الماضي يعود إلى تعطل محطة توليد الكهرباء بولاية سكيكدة التي تعمل بجهد “800 ميڤاواط” بعد تعرضها لخلل تقني تم إصلاحه الأربعاء المنصرم.
وأكد المسؤول الأول عن تسيير المنظومة الكهربائية في تصريح لـ”النهار” أنه بعد تعرض شركة توليد الكهرباء بسكيكدة لخلل تقني أثر بشكل سلبي على محطات توزيع الكهرباء المنتشرة عبر كامل التراب الوطني، نظرا لارتباط كل الشبكات ببعضها البعض، حيث تعذر على “شركة سونلغاز” تزويد كافة المناطق بالطاقة الكهربائية، مضيفا في السياق ذاته أن مصالح الشركة الوطنية للكهرباء والغاز قد تنقلت مباشرة إلى شركة توليد الكهرباء بسكيكدة وأصلحت العطب صبيحة الأربعاء الماضي.
وعلى صعيد آخر أشار طويلب رابح إلى أن “الطاقة الكهربائية” متوفرة بشكل كبير وبنوعية جيدة، خاصة بعدما تم تحقيق “التوازن” و”الاستقرار” في العرض والطلب حفاظا على “الشبكة الكهربائية”، معلنا أن شبكات نقل الكهرباء لا تعاني من مشاكل في الظرف الحالي، باستثناء بعض الأعطاب التي لحقت بشبكات التوزيع عقب سقوط الأعمدة الكهربائية الأسبوع الماضي التي أدت إلى “تعطل الكوابل الكهربائية” التي تنقل الكهرباء من منطقة إلى أخرى ومن محطة إلى أخرى.
ومن جهة ثانية أوضح محدثنا أنه لا يمكن التنبؤ بوقوع اضطرابات في التزود بالكهرباء وكذا انقطاعات في التيار الكهربائي، على اعتبار أن شبكات نقل الكهرباء يتم تنصيبها بالهواء الطلق وهي معرضة في أي وقت للاضطرابات الجوية، كالرياح القوية وكذا الحوادث المفاجئة التي يتسبب فيها الإنسان مباشرة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة