سياسة النجوم لم تجلب للمولودية إلا “تكسار الراس”، وتغييرات جذرية ستحدث الموسم القادم

سياسة النجوم لم تجلب للمولودية إلا “تكسار الراس”، وتغييرات جذرية ستحدث الموسم القادم

يتحدث الرجل

 يتحدث الرجل الأول في عميد الأندية الجزائرية، الصادق عمروس، في هذا الحوار الشامل الذي خصنا به، عن العديد من النقاط الراهنة التي تطبع يوميات الفريق، ملمحا في حديثه إلى خارطة الطريق التي سيعمد إلى  انتهاجها ابتداء من الموسم القادم من خلال تأكيده وبصريح العبارة أن الرهان سيكونعلىالعنصر الشاب وليس على النجوم الذين لم يجلبوا للفريق إلا “تكسار الراس” كما قال …

 في البداية ماهو إحساسك بعد تمكن الفريق من رفع التحدي بتيزي وزو والعودة إلى الديار بنقطة ثمينة؟ 

بالتأكيد أنا جد سعيد بذلك، خاصة وأن العودة بتعادل من ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو أمام شبيبة القبائل، هذا الفريق الذي لم ينهزم منذ 16 مباراة كاملة يعد في حد ذاته انجازا، خاصة وأن الكثير شكك في إمكانية تحقيقنا لنتيجة ايجابية في هذا اللقاء، لكن الحمد لله، اللاعبون وكذا الطاقم الفني كانوا في مستوى هذاالتحدي الكبير على اعتبار أننا كنا بأمس الحاجة إلى تفادي التعثر قصد تأكيد صحة الاستفاقة المسجلة في الجولة السابقة بعد أن تمكنا من رفع التحدي والعودة بكامل الزاد إلى الديار من باتنة أمام المولودية المحلية، إلى جانب أن هذا التعادل كان جد ضروري لتعزيز حظوظنا في ضمان مشاركة عربية الموسم القادم.    

الملاحظ في آخر مبارتين أن العناصر الشابة هي التي وفقت في قيادة الفريق إلى تحقيق نتائج طيبة على غرار بوشامة أمام باتنة وعمرون أمام الشبيبة…

 هذا شيء ايجابي إضافي، يؤكد على أن المولودية مازالت تزخر بالمواهب الشابة على عكس ما يتم تسويقه على أن العميد لا يمنح الفرصة للعناصرالشابة، وحسب رأيي الشخصي فأعتقد أن تألق هاته العناصر الشابة مرادها عامل أساسي وهو أنهم يلعبون دون ضغط، خاصة بعد أن ضمنا البقاء ضمن حظيرة النخبة، حيث تركيزنا الآن منصب على ضمان مشاركة دولية الموسم القادم.

  لكن ألا تعتقد أن الضغط  مازال مفروضا، على اعتبار أن الرهان الأساسي يبقى ضمان مشاركة عربية قبل كل شيء

هذا صحيح، لكن التخلص من ضغط السقوط يكون له الوقع الايجابي على ما أعتقد لكن هذا الأمر يبقى محصورا في العنصر الشاب دون باقي العناصر الأخرى فهمت الآن قصدك وما ترمي إليه، أنا أوافقك الطرح بأن العناصر الشابة تلعب بإرادة أكثر من باقي العناصر الأخرى دون التقليل من الدور الذي يلعبه باقي عناصر الخبرة، لكن أعتبر ذلك أمرا عاديا لأن اللاعب الشاب في أي فريق كان وليس المولودية فحسب، يسعى إلى إثبات ذاته وفرض مكانته ضمن التشكيلة الأساسية، ما أود الإشارة إليه هنا هو الدور الكبير الذي لعبه المدرب ألان ميشال في إبراز إمكانيات هاته العناصر الشابة التي مكنها من تفجيرإمكانياتها البدنية والفنية.

 هل توافق أنصار الفريق الذين يؤكدون أن سياسة “النجوم” لم تجلب سوى العار للمولودية، في حين أن الشبان هم من يرفع التحدي

في أي فريق هناك لاعبين شبان و لاعبين آخرين ما يسمون بركائز الفريق والذين يتوفرون على الخبرة، شخصيا أوافق نوعا ما الأنصار في رأيهم هذا خاصة وأن التجارب هذا الموسم أثبتت ذلك، فحتى أكون صريحا معك فهؤلاء ما يسمون بالنجوم لم يجلبوا سوى “تكسار الراس” للفريق من خلال تأثيرهم السلبي على الفريق، وهنا أود التأكيد على أن ذلك لا يشمل جميع اللاعبين بل بعضهم، في حين أن اللاعب الشاب تجده يلعب بإرادة كبيرة، هذا منطقي.

 نفهم من كلامك أنه في حال بقائك لموسم آخر على رأس الفريق قد تعمد إلى تغيير السياسة

هذا شيء أكيد ولا غبار عليه، لكن ما أود الإشارة إليه هو أن ذلك ليس له علاقة بالاستقدامات فقط أو بالتدعيمات التي ستعرفها التشكيلة، بل أنه سيشمل باقي الجوانب التنظيمية الأخرى، في حال بقائي على رأس الفريق لموسم إضافي فإن جملة من التغييرات سأحدثها الموسم القادم لتفادي تكرار سيناريوهات هذا الموسم من الجانب التنظيمي، عهد تسيير المولودية بطريقة عشوائية قد ولى دون رجعة، من يريد العمل فمرحبا به، ومن لا يريد ذلك فعليه البحث عن فريق آخر، واسمح لي في هذا المقام أن أوضح نقطة مهمة.

تفضل…

حتى لا أتهرب من تحمل مسؤولياتي، فأنا أعترف بأني ارتكبت بعض الأخطاء على جميع الأصعدة لكن بحسن نية وهذا بسبب افتقادي للخبرة اللازمة لذلك، على اعتبار أنها أول تجربة لي على رأس فريق كبير بحجم مولودية الجزائر، لكن بمقابل ذلك هاته الأخطاء أفادتني كثيرا وسأعمل على تفاديها الموسم القادم إن شاء الله إن بقيت على رأس المولودية.

 أي نوع من الأخطاء التي تقصدها …

كما ذكرتها لك آنفا، فإن الأخطاء كانت في جميع الأصعدة، سواء تعلق الأمر بالتشكيلة بصفة مباشرة أو فيما يتعلق بالجانب التسييري، الموسم القادم ستعرف المولودية تغييرات جذرية هيكلية تتماشى مع المكانة الكبيرة للفريق والتي يجب أن يكون عليها، وليس كما كان عليها مؤخرا، وأعتقد أن الإرادة كبيرة لذلك، يا أخي مللنا في كل موسم من تكرار نفس السيناريوهات التي لا تخدم على الإطلاق الفريق وتشوه سمعته، وهو ما نعمل على تفاديه في المواسم القادمة.

  مازلت متمسكا ببقاء المدرب ألان ميشال لموسم إضافي

 بالتأكيد مازلت مقتنعا بتواجد مدرب بحجم المدرب الحالي الفرنسي ألان ميشال على رأس العارضة الفنية، ويعد مكسبا هام للمولودية، وفي حال بقائي لموسم آخر سأعمل على إقناعه بالبقاء.

 هناك من تحدث عن عودة مرتقبة للفرنسي روبير نوزاري الموسم القادم، ماهو قولك؟

في حال بقائي، فإن عودة هذا المدرب لن تكون على الإطلاق، لأن نوزاري أساء للفريق وشهر به في وسائل الإعلام، كما أنني سمعت عن إمكانية التحاق بن شيخة بالعارضة الفنية، وهنا أود التأكيد أن انتداب هذا الأخير سيكون بمثابة الصفقة، لكن وفقا لآخر معلوماتي، فإن بن شيخة يتوجه إلى تجديد عقده مع الإفريقي التونسي.

 ماهي الأسماء التي تسعى إلى انتدابها الموسم المقبل

أنا في مفاوضات متقدمة مع العديد من العناصر، لكن لا تنتظر مني أن أفصح عن هويتهم في الوقت الراهن، خاصة وأن الموسم لم ينته بعد إلى جانب أن المفاوضات مازالت متواصلة.

  وماذا عن قائمة التسريحات……

نفس الأمر، بعد نهاية الموسم سأجلس مع المدرب وسنتحدث في الموضوع، لكن القائمة لن تحمل مفاجآت، بل ستحمل أسماء العناصر التي لم تظهر ماكان منتظرا منها هذا الموسم، أو التي تصر على مغادرة الفريق. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة