إعــــلانات

سيال: مخطط وقائي لمراقبة 40 نقطة سوداء للوقاية من الفيضانات بالعاصمة

سيال: مخطط وقائي لمراقبة 40 نقطة سوداء للوقاية من الفيضانات بالعاصمة
صورة من الأرشيف لفيضانات بالعاصمة

أعدت شركة المياه والتطهير لولاية الجزائر “سيال“، مخططا وقائيا متعلقا بالشبكة الرئيسية للتطهير التي تمتد على مسافة 3.800 كلم. من أجل المراقبة المستمرة لقرابة 40  نقطة سوداء تحسبا للموسم الشتوي المقبل.

وقال المدير المكلف بمصلحة التطهير لشركة سيال، محمد رضا بوداب، في تصريح لواج، أنه وفقا للمخطط الوقائي المتعلق بالشبكة الرئيسية للتطهير والذي أعدته سيال من أجل مكافحة خطر الفيضانات. تم تسخير جميع الإمكانيات المادية والبشرية وتكثيفها في حالة الأمطار الغزيرة لمراقبة وبصفة مستمرة. لقرابة 40 نقطة سوداء بولاية الجزائر المتواجدة عبر المقاطعات الإدارية الـ13

وأضاف  بوداب، أنه من أجل القضاء على هذه النقاط السوداء، لاسيما على مستوى بلديات باب الزوار وحسين داي وبرج الكيفان وبرج البحري. يتم حاليا إنجاز مشاريع بالتنسيق مع مديرية المواد المائية وأسروت لتدعيم شبكة المياه المستعملة. و مياه الأمطار الأحادية وقنوات بحرية لصرف مياه الأمطار نحو البحر أو الأودية.

وأوضح في ذات السياق، أن سيال تعمل منذ سنوات على تجديد وتوسعة شبكات المياه القديمة. وإنشاء شبكات رئيسية لنقل المياه المستعملة ومياه الأمطار للوقاية من كل حادث قد يطرأ. مع توفير 85 محطة رفع بمختلف أنحاء العاصمة لتفادي أي خطر لحدوث الفيضانات.

وتتمثل مهمة محطات الرفع الموزعة عبر مختلف أنحاء إقليم ولاية الجزائر في رفع المياه الزائدة “مياه مستعملة ومياه الأمطار” من المجاري الجوفية. ونقلها نحو مصبات أخرى لتفادي خطر الفيضانات على غرار محطة الرفع بباب الزوار. التي ترفع 25 ألف متر مكعب في الساعة أي بما يقدر بـ 2 مليون متر مكعب في الشهر. وكذا محطات الرفع بكل من برج البحري والخروبة والأقبية الثلاث وكوريفة بالحراش.

وقال بوداب أن سيال سخرت 12 فرقة مختصة للتدخل من أجل صيانة التجهيزات الكبرى على مستوى الشبكة الرئيسية للتطهير. و 6 فرق أخرى للتدخل على مستوى  محطات الرفع مزودين بوسائل ذات تقنيات عالية من أجل مجابهة اي خلل يطرأ فيها بصفة سريعة و آنية.

إعــــلانات
إعــــلانات