سيدة تضرم النار في جسدها داخل قاعة الجلسات بمجلس قضاء تيبازة!

سيدة تضرم النار في جسدها داخل قاعة الجلسات بمجلس قضاء تيبازة!

احتجاجا على صدور حكم قضائي ضد ابنيها وزوجها في قضية مخدرات

 شرطي خطف «جبة» من محامية وأطفأ بها النار المشتعلة في وجه السيدة

عاش مجلس قضاء تيبازة، أمس، حالة طوارئ حقيقة، عقب إقدام سيدة في منتصف الأربعينيات من العمر على محاولة إحراق نفسها، عقب صدور حكم قضائي يدين أبناءها وزوجها في قضية المتاجرة وترويج المخدرات.

وحسبما أفاد به مصدر موثوق لـ«النهار»، فإن السيدة البالغة من العمر 45 والتي تقطن بحي كبيندة بحجوط، قدمت، صباح أمس، للاستماع إلى الحكم القضائي الذي سيصدر في حق نجليها وزوجها، وهذا بعد أن تم توقيفهم منذ ثلاث أشهر في قضية متاجرة بالمخدرات والمهلوسات، وألقي عليهم القبض في حالة تلبس.

وتمت محاكمتهم في المحكمة الإبتدائية بحجوط، أين صدر في حقهم حكم بـ10 سنوات سجنا نافذا، وبعد ذلك تم تحويل القضية إلى مجلس قضاء تيبازة، أين صدر أمس حكم بـ3 سنوات سجن نافذا، في حق نجليها وزوجها.

ويقول مصدر «النهار» إن الجلسة كانت تسير في هدوء تام، قبل أن تفاجئ السيدة الجميع بسكب البنزين على نفسها وإشعال النار في جسدها، ليندلع لهيب كاد أن يمتد لأشخاص أخرين كانوا جالسين بالقرب منها، لولا مسارعة عناصر الأمن في القاعة إلى إطفاء الحريق باستعمال قارورة رغوة إطفاء الحريق.

في الوقت الذي قام عنصر أمن بخطف «جبة» إحدى المحاميات من يدها وإطفاء الحريق الذي اندلع في وجه السيدة، في الوقت الذي كان الجميع ينظر للمشهد بعين الهلع.

وأشار مصدرنا إلى أن السيدة المعنية قامت بإدخال قارورة ماء داخلها بنزين وقامت بوضعها داخل حقيبتها، واستغلت زحمة الدخول إلى المجلس فلم تثر انتباه أعوان الشرطة وعمال مجلس القضاء، لتقوم مباشرة بتنفيذ فعلتها عقب صدور الحكم القضائي.

وقد تنقلت «النهار» إلى مستشفى تيبازة الجديد الذي نقلت إليه السيدة، أين أحيطت بإجراءات أمنية مشددة، وأشار مصدر طبي إلى أن حالة المعنية ليست خطيرة، وهذا بعد أن تمكن أعوان الشرطة من إطفاء الحريق، حيث تم اتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة، قبل أن يتم تحويل المعنية إلى مستشفى الدويرة المتخصص في الحروق.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=387964

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة