سيدة على رأس شبكة لتزوير المحرّرات الإدارية وتهريب السيارات

سيدة على رأس شبكة لتزوير المحرّرات الإدارية وتهريب السيارات

تمكنت، بحر هذا الأسبوع، مصالح الأمن المختصة من تفكيك شبكة إجرامية كبيرة تنشط على محور تلمسان والجزائر العاصمة، تقودها امرأة من مدينة تلمسان تحترف تزوير المحررات الإدارية، على غرار رخص السياقة وجوازات السفر والبطاقات الرمادية وعقود السكن وغيرها من الوثائق الرسمية الحساسة، أين كانت تباع هذه الوثائق بشكل تسلسلي مقابل أموال معتبرة تتراوح بين 10 و30 مليون سنتيم، حسب أهمية الوثيقة المطلوبة.

وتوسعة للتحريات، تمكن المحققون من الكشف عن نشاط آخر تمتهنه هذه الشبكة، ويتعلق الأمر بسرقة السيارات قبل تزوير وثائقها ومن ثمة تهريبها إلى دول الساحل لمزاولة أنشطة مشبوهة خارج البلاد، وهذا بتواطؤ عدد كبير من الأشخاص من مختلف ولايات الوطن، حيث جرى توقيف زهاء 30 مشتبها فيه والاستماع إليهم في هذا الخصوص، كما استرجع المحققون كمية من المخدرات والمؤثرات العقلية على صلة بنشاط هذه العصابة المتنوع، علاوة على مصادرة أموال معتبرة ووثائق ومحررات رسمية مزورة، فضلا عن سيارات مزورة الترقيم كانت محل سرقة، وقدم عناصر هذه العصابة بمن فيهم امرأة أمام العدالة، في انتظار محاكمتهم بتهم تكوين جماعة أشرار والتزوير واستعمال المزور، والنصب والاحتيال مع التهريب الدولي للسيارات، وحيازة مخدرات ومؤثرات عقلية لغرض المتاجرة.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة