سيدة من الدار البيضاء تضبط ابنتها القاصر رفقة عشيقها في منزلها

سيدة من الدار البيضاء تضبط ابنتها القاصر رفقة عشيقها في منزلها

أدانت محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة أمس

، المتهم “ب.م.أمين ” الذي ضبط متلبسا في غرفة القاصر “رشا” منزلها في حي النصر في الدار البيضاء، بعقوبة ثلاث سنوات سجنا نافذا، بعد متابعته بجرم هتك عرض قاصر،   فيما التمست النيابة العامة في حقه عقوبة 15 سنة سجنا نافذا.

يذكر أن الوقائع  التي تمت بتاريخ 11 ماي 2009، حينما تقدم المسمى “ز.رابح” إلى مصالح الأمن للتبليغ عن ضبط شخص داخل منزل قريبته التي تقطن في حي النصر في الدار البيضاء، وحسب تصريحات الشاكي، فإنه دخل إلى المنزل رفقة قريبته ليكتشفا وجود شاب داخل غرفة نوم القاصر والذي حاول الفرار، إلا أنه قام برشه بواسطة قارورة غاز مسيل للدموع وذهب للإبلاغ عنه، كما تم سماع أم القاصر التي أكدت أن الجيران أخبروها عن قيام ابنتها بإدخال شخص غريب إلى البيت كلما غادرته، فقامت بنصب كمين لها، مدعية أنها ذاهبة إلى العمل وستتأخر، لكنها عادت بعد مدة قصيرة، حيث طرقت الباب ففتح ابنها الصغير الذي أكد لها أن أخته رشا في غرفة نومها، قبل أن تكتشف وجود المتهم .

وقد تم سماع الضحية التي صرحت أنها على علاقة جنسية مع المتهم الذي كان يأخذها إلى منزله العائلي منذ ثمانية أشهر دون علم والدتها، بينما يحضر إلى منزلها يومي الإثنين والخميس، في حين اعترف المتهم أنه ضبط في منزل الضحية، نافيا أن يكون هو من افقدها عذريتها، كما أن اعتراف الضحية بأن الأمر تم برضاها شفع له أمام العدالة وكان سببا في استفادته من الظروف المخففة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة