سيكتشفون النزهة الحقيقية يوم 14 نوفمبر وتأشيرة المونديال لن تغادر القاهرة

سيكتشفون النزهة الحقيقية يوم 14 نوفمبر وتأشيرة المونديال لن تغادر القاهرة

لست مسؤولا عن تصريحات

عمرو أديب، وأنتم من أشعل الحرب الحالية رفقة بعض اللاعبين

يؤكد قائد المنتخب المصري أحمد حسن، في ثالث إطلالة إعلامية له عبر “النهار”، أن الإعلام الجزائري ولاعبي  المنتخب الوطني الجزائري هم من من أطلقوا الشرارة الأولى لحرب التصريحات القائمة بين الجزائريين والمصريين، رافضا تحميل الإعلام المصري أي قسط من المسؤولية على غرار التصريحات الاستفزازية التي جاءت على لسان الصحفي عمرو أديب في حق الجزائر، قائلا  في هذا الشأن- “لست مسؤولا عن عمرو أديب ولا على أي إعلامي حتى أتحمل مسؤوليته”، إلى جانب تجديد تأكيده على أن تأشيرة التأهل سوف لن تفلت منهم يوم 14 نوفمبر القادم، إلى جانب نقاط أخرى كانت محور هذا الحوار الشامل الذي خصنا به هاتفيا من مكان تواجده بالقاهرة..

كيف ترى المباراة القادمة الفاصلة يوم 14 نوفمبر القادم أمام المنتخب الجزائري ؟

المباراة ستكون قوية جدا يوم 14 نوفمبر القادم بالقاهرة أمام المنتخب الجزائري، وهي فاصلة لتحديد تأشيرة المرور إلى المونديال بجنوب إفريقيا 2010، نحن كمصريين تركيزنا منصب على عدم التفريط في التأشيرة وبلوغ المونديال بعد عودتنا القوية في التصفيات، وباعتباري قائد المنتخب المصري أؤكد لك أني جد واثق من أن تأشيرة المرور إلى المونديال سوف لن تفلت منا وسنصعد أن شاء الله إلى المونديال.

تبدو جد متفائل وكأن الأمر محسوم للمنتخب المصري، على الرغم من أن الجزائر متقدمة عليكم بثلاث نقاط وبفارق هدفين؟

لدينا المنتخب القادر على الفوز وبأكثر من هدفين يمكننا من بلوغ المونديال بجنوب إفريقيا 2010 وهذا دون الإنقاص من وزن منتخبكم الجزائري الذي سيأتي إلى القاهرة بغية العودة بتأشيرة التأهل هو الآخر، لكن ما أود الإشارة إليه أن أي منتخب سيأتي إلى القاهرة لن يعود منها غانما على الإطلاق، هذا شيء مؤكد وهو نفس الحال الذي ستؤول إليه موقعة القاهرة القادمة يوم 14 نوفمبر القادم.

الجميع، سواء بالجزائر أو مصر يتخوف من أن تخرج المباراة عن نطاقها ولا تجري في ظروف حسنة على اعتبار الحساسية القائمة، إلى جانب أن المباراة ستكون فاصلة في الصعود إلى المونديال ؟

إن شاء الله ستجري المباراة في جو أخوي وطيب ولا يحدث أي شيء من هذا القبيل، الشعب المصري شعب طيب وسيستقبل نظيره الجزائري أحسن استقبال، كان بالإمكان أن لا نصل إلى هذا المستوى لولا الحرب الإعلامية التي بدأتموها أنتم الجزائريون، على الرغم من إقراري بأنها خفت في الآونة الأخيرة بقرار منكم كذلك.

(قاطعته)… لكن لا يمكن تحميل الإعلام الجزائري كامل المسؤولية وإظهار الإعلام المصري في مظهر”ملائكي”

أنا مصرّ على أن الإعلام الجزائري هو من بدأ  الحرب الإعلامية على المنتخب المصري والتي كانت في أغلبها موجهة ضدنا ومستفزة وهو ما جعل الجمهور المصري هنا يتضايق ويرد على ذلك، إلى جانب تصريحات بعض لاعبي منتخبكم القومي والتي كانت مستفزة هي الأخرى على غرار التأكيد على أن المباراة الأخيرة في القاهرة ستكون للنزهة… واسمح لي هنا أن أرد.

تفضل…

أقول للاعبي الجزائر، خاصة الذين صرحوا أن المباراة ستكون نزهة يوم 14 نوفمبر، أنهم سيتأكدون بأنفسهم بأنهم مخطئون تماما في ذلك، لأنهم سيلعبون أمام أزيد من 80 ألف متفرج وتحت ضغط أزيد من 80 مليون مصري سيكونون كلهم وراء المنتخب، وتأشيرة التأهل سوف لن نفرط فيها على الإطلاق لأننا نملك منتخبا يستحق الوصول إلى نهائيات كأس العالم بعد تتويجنا بآخر دورتين إفريقيتين وتزعمنا عرش الريادة الإفريقية من خلال عدد التتويجات.

ما تعليقك على عينة صغيرة من استفزازات الإعلام المصري.. على غرار ما قاله الإعلامي عمرو أديب قبل مباراة رواندا في حق الجزائر والتي تجاوز من خلالها الخطوط الحمراء؟

أولا، ما أود الإشارة إليه في بادئ الأمر، هو أني شخصيا لا أعرف إلى حد الآن ما قاله عمرو أديب رغم أني سمعت بعض “طراطيش” كلام.

أبدى رغبته في انهزام الجزائر أمام رواندا قبل المباراة إلى جانب كلام آخر أثار استياءنا كجزائريين ؟

أنا لست مسؤولا عن تصريح صدر عن عمرو أديب أو عن أي إعلامي آخر، لكن أعتقد أن ذلك أتى كرد فعل للاستفزازات الواردة لنا يوميا من الجزائر.. يجب أن نكون واقعيين، الإعلام الجزائري أغلبه، حتى لا نقول كله، ونفس الأمر بالنسبة للاعبي الجزائر هم من أشعلوا هذه الحرب بتصريحاتهم الاستفزازية وغير المقبولة على الإطلاق، لأنها مباراة في كرة القدم قبل كل شيء تجمع منتخبين عربيين ولا يجوز التصريحات الاستفزازية، على غرار ما حدث لي شخصيا من قبل لاعبي الجزائر الذين أكدوا بأنهم لا يعرفونني حتى يردون عليّ، وأنا من جهتي أقول لهم أنهم سيعرفون أحمد حسن وباقي لاعبي المنتخب المصري يوم 14 نوفمبر القادم فوق الميدان الذي ستكون له كلمة الفصل.

 شخصيا، هل تتوقع أن لا تحسم تأشيرة التأهل إلى المونديال يوم 14 نوفمبر القادم، وتحسم في مباراة فاصلة ؟

كل شيء وارد، حتى في حال تأجل الحسم إلى غاية مباراة فاصلة سنستعد لها جيدا، لأننا لا نسعى تماما إلى تفويت الفرصة المتاحة لنا لبلوغ المونديال، وأنا واثق كما سبق وأن اشرت إليه سابقا من قدرتنا في بلوغ المونديال بالنظر للمنتخب القوي الذي نملكه إلى جانب الإرادة الكبيرة التي نتحلى بها.

كلاعب في المنتخب المصري، أكيد أنك تابعت مباريات المنتخب الجزائري، ما هي أبرز نقاط قوته التي وقفت عليها ؟

انظر، أنا كلاعب في المنتخب المصري كل تركيزي منصب رفقة باقي زملائي على مباراتنا القادمة امام الجزائر، ولا أرغب في التحدث لا عن نقاط قوة ولا ضعف لمنتخبكم الجزائري، سبق وأن أكدت أن المنتخب الجزائري “كويس” وما النتائج التي حققها إلا دليلا على ذلك، لكن هذا لايعني على الإطلاق أننا كمنتخب مصري بطل افريقيا في مناسبتين متتاليتين غير قادر على اجتيازه أو شيىء من هذا القبيل، بل أنا واثق من أننا لن نفرط في تأشيرة التأهل إلى المونديال.

هل صحيح أنه كان لك حديث رفقة المدرب حسن شحاتة مع رئيس الاتحاد الجزائري محمد روراوة خلال زيارته الأخيرة إلى مصر ؟

لم أتحدث معه بصفة شخصية، لكن وحسب ما بلغني فإن رئيس الاتحاد الجزائري محمد روراوة قد دعا إلى أن تكون المباراة أخوية وطيبة وتجري في ظروف حسنة، وقد تلقى التطمينات على ذلك، سنستقبل الإخوة الجزائريين أحسن استقبال ولن يكون هناك أي مشكل على الإطلاق، لكن تأشيرة التأهل ستكون من نصيبنا إن شاء الله.

سبق لك وأن صرحت لنا أنكم ستعيدون سيناريو الخماسية خلال الموقعة القادمة يوم 14 نوفمبر القادم

لو كنا بحاجة إلى 5 أهداف لبلوغ المونديال فلن نتردد في ذلك، لكن نحن بحاجة إلى 3 أهداف فقط لحسم تأشيرة التأهل، وأعتقد اننا سنصل إلى هذا الهدف المنشود، رغم إقراري بأن المامورية سوف لن تكون سهلة امام منتخبكم، إلا أن إصرارانا جد كبير على عدم تفويت الفرصة.

باعتبارك كنت ضمن تعداد المنتخب المصري الذي فاز بـ5 أهداف مقابل هدفين على المنتخب الوطني الجزائري، ما الفرق بين المنتخب السابق والحالي ؟

– تقصد منتخبكم الجزائري…

بالطبع

أكيد أن المنتخب الحالي يتشكل من لاعبين جيدين وفي المستوى، لكن كما ذكرته لك آنفا لو كنا بحاجة إلى تسجيل 5 أهداف في مرماكم فإننا لن نتردد في ذلك.

في الأخير ما هي الرسالة التي تسعى لتوجيهها ؟

سنعمل كمصريين على ضمان أحسن استقبال لأشقائنا الجزائريين، وأن تمر المباراة في أحسن الظروف والأحسن سيتأهل إلى المونديال وإن شاء الله نكون نحن الأحسن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة