سينوغرافيا جديدة سيعرفها المتحف الوطني للباردو

سيأخذ متحف الباردو الوطني مظهرا جديدا من خلال إعطائه مناظر و مشاهد جديدة و ذلك بعد الانتهاء من عمليات الإصلاح و الترميم

التي طالته  حسبما علم من فطيمة عزوق مديرة هذه المؤسسة المتحفية. و أوضحت الآنسة عزوق انه “علاوة على فتح قاعات عرض جديدة  فانه يرتقب أيضا تصميم مناظر و مشاهد جديدة من إعداد مختصين”  موضحة أن هذا الديكور الجديد يشمل جميع نواحي المتحف و ستتمحور على تصورين. و أشارت مديرة المتحف إلى أن التصور الأول الذي يأخذ بعين الاعتبار الجانب الهندسي للمتحف كمعلم  يتمثل في تصميم إضاءة جديدة و ممرات جديدة علاوة على إنشاء واجهات جديدة و إطارات عرض وبطبيعة الحال “مع لوحات إشارة جديدة”.  أما التصور الثاني الذي يتعلق -حسب الآنسة عزوق- بقاعات ما قبل التاريخ التي تعتبر “فضاءات مستقلة أي لا تتوفر على ديكور هندسي قديم” فستكون ذات مسحة حديثة  مضيفة انه سيتم أيضا تشكيل بعض المناظر تتعلق خاصة بالجوانب الخاصة بإنسان ما قبل التاريخ. و يتكون المتحف الوطني للباردو الذي تم تصنيفه “معلما تاريخيا” منذ سنة 1985 من جزئين واحد يعود إلى الحقبة العثمانية أي المعلم بحد ذاته الذي تم إنشاؤه في نهاية القرن ال18 و الآخر أنشئ سنة 1879 (التوسيع.و يضم الجزء الأول حاليا المجموعات الخاصة بالسلالات أما الثاني فيخص ما قبل التاريخ.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة