سَحب كل الكتب الصادرة خلال تظاهرة ''الجزائر عاصمة الثقافة العربية''

سَحب كل الكتب الصادرة خلال تظاهرة ''الجزائر عاصمة الثقافة العربية''

قالت خليدة تومي وزيرة الثقافة، أول أمس،

 إنها وجهت تعليمةً إلى جميع مديريات الثقافة عبر الـ 48 ولاية للوطن، تطالبهم فيها بسحب كل الكتب التي أُصدرت خلال تظاهرة ”الجزائر عاصمة الثقافة العربية”.

وأضافت الوزيرة أنها أعطيت توجيهات لمديريات الثقافة بتوزيع هذه الكمية الهائلة من الكتب حسب دفتر شروط وبطريقة عادلة على كل المكتبات العمومية، ليستفيد منها المواطن، نافية أن تكون الكتب الموزعة على بعض المكتبات مخزنة في ”علب للكارتون”، وأوضحت وزيرة الثقافة، بأن هناك بعض الحصص من الكتب الموزعة خلال سنة 2009 / 2010 من طرف الوزارة تنتظر فتح المكتبات، التي أُنشئت حديثا ليتم تجهيزها بها.

وفي السياق ذاته، أوضحت أن عدد الكتب الموزعة على ولاية بشار مثلا، يقدر بـ 17 ألف كتاب، وزعت على المكتبات وقاعات المطالعة العمومية لـ 21 بلدية، مضيفة بأنه ستستفيد هذه الولاية من حصة مضاعفة في إطار البرنامج الجديد تقارب الـ 30 ألف كتاب، أما فيما يخص العناوين المنشورة بدعم من الدولة، فقد أكّدت خليدة أنه يجب أن تكون في متناول القارئ على مستوى مكتبات البيع الخاصة، مشيرة إلى أنه ”بالفعل هناك بعض دور النشر لم تساير ولم تعمل بدفتر الشروط الذي وضعته الوزارة للإستفادة من هذا الدعم”. وأعلنت أنه سيعقد في 30 جوان الجاري، اجتماعا يتمحور حول سياسة توزيع الكتاب، داعية بهذه المناسبة أعضاء المجلس لمساندتها فيما يخص تخفيض الضريبة وأسعار الكتب في إطار قانون المالية الجديد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة