شابان في حالة سكر يقتلان جارهما حرقا بالوادي!

شابان في حالة سكر يقتلان جارهما حرقا بالوادي!

أوقفت مصالح أمن ولاية الوادي، أمس الأول، شخصين أكدت الأدلة أنهما هما من اقترفا جريمة القتل حرقا التي راح ضحيتها شاب في الثلاثينيات من العمر. وتعود تفاصيل الحادثة إلى ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء الماضيين، حيث كان شباب في حالة متقدمة من السكر، فوقعت خلافات بين الضحية والمتهمين صباح الثلاثاء، واستمر التخطيط للانتقام إلى غاية جنوح الظلام، حيث تم رصد مكان الضحية غير بعيد عن مسكنهم، ليتم الدخول معه في مناوشات ومن ثمة سكب مادة البنزين عليه وحرقه، حيث تحول في ثوان إلى كرة من اللهب، وقام بعض المواطنين بمحاولة إنقاذه وإطفاء الحريق، وتم نقله إلى مصلحة الاستعجالات بحي 8 ماي وهو في حالة خطيرة، حيث مكث بها لمدة 24 ساعة تحت العناية المركزة وهو يعاني من حروق من الدرجة الثالثة، وفارق الحياة بعدها. وكانت مصالح الأمن تلــقت نداء عـبر الرقم الأخضر 15-48 مفاده تواجـد شخص بأحد الأحياء وسط مدينة الوادي مصاب بحروق متفاوتة الخطورة في مختلف أنحاء جسده، بعد تعرضه للحرق بواسطة مادة قابلة للاشتعال، لتتنقل بعـدها مباشرة عـناصر الشرطة إلى عين المكان وفتح تحقيق في القضية بمسرح الجريمة، حيث تم اكتشاف أن عـملية حرق الشاب كانت بفعل فاعل، لتباشر عـناصر شرطة الوادي عمليات المداهمة والبحث والتحري عن الفاعلين، لتسفر العملية عن توقـيف المشتبه فيهـما في القضية، ليتم تحويلهما مباشرة إلى مقـر أمن الولاية ومباشرة التحقيق معهما، وبعـد استيفاء جميع الإجراءات القانونية تم إعـداد ملف قضائي للمتورطين وتقديمهما أمام الجهات القضائية بإقليم الاختصاص التي أصدرت في حقهما أمر إيداع. 

 

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة