شابة تتعرض إلى الإغتصاب بعد موافقتها على جولة بسيارة مجهول في مستغانم

شابة تتعرض إلى الإغتصاب بعد موافقتها على جولة بسيارة مجهول في مستغانم

أدانت محكمة الجنايات لمجلس قضاء مستغانم

المتهم “ب.ج”، بـ 18 شهرا حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 20 مليون سنتيم بتهمة هتك عرض الضحية “م.د”. وقائع الحادثة تعود إلى تاريخ 16 جانفي 2010 أين تقدمت الضحية أمام مصالح الأمن لبلدية مزغران لإيداع شكوى ضد المتهم (ب.ج)، حيث قام المتهم باعتراض طريق الضحية على متن سيارته من نوع 206 وسط مدينة مزغران، أين تقدم منها المتهم وعرض عليها فكرة مرافقتها على متن السيارة للقيام بجولة صغيرة معه، وهو الطلب التي رحبت به الضحية متجاهلة المصير الذي ستواجهه، أين توجها إلى دوار البلايدية التابع لبلدية حاسي ماماش، أين اقتنى المتهم بعض المشروبات الكحولية قصد تناولها رفقة الضحية، إذ أرغمها على تناول بعض الجرعات الكحولية وإلا سيكون مصيرها الضرب والقتل، وهو ما أقدمت عليه الضحية تحت التهديد، مثلما قامت بتناول بعض السجائر إلى حين إحساسها بالدوران، أين استغل المتهم الوضع واتجه بها إلى غابة الخروبة المتواجدة على مستوى الجهة الشرقية للولاية، أين قام بإرغامها على ممارسة الجنس معه تحت طائلة التهديد، ليقوم بعدها بالإتصال بأحد أصدقائه لإيصالها إلى منزلها في حدود العاشرة ليلا. المتهم ومن خلال تصريحاته أمام محكمة الجنايات أكد أنه كان فعلا متواجدا في منطقة مزغران، وأثناء سيره على متن سيارته وجد الضحية في حالة سكر متقدمة، أين عرض عليها فكرة مرافقته لتناول بعض المشروبات الكحولية، حينها استعان بأحد من أصدقائه في ساعة متأخرة من الليل لإيصالها إلى مسكنها دون أن يمسها أو يعتدي عليها مثلما صرحت، ليلتمس ممثل الحق العام في حق المتهم 5 سنوات سجنا نافذا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة