شاب متابع باستخراج وشحن الرمال بالحراش بدون رخصة

التمس، أمس، ممثل الحق العام بمحكمة الجنح

 

بمجلس قضاء العاصمة تأييد الحكم الصادر في حق المتهم ”د. سليمان” بالمحكمة الابتدائية بالحراش والقاضي بإدانته بعقوبة 6 أشهر حبسا نافذا، لتورطه باستخراج وشحن الرمال بالحراش بدون رخصة، وقد قدرت الكمية المحجوزة بـ2,5 متر مكعب.

تفاصيل القضية تعود إلى تاريخ 7 فيفري، وأثناء دورية لرجال الدرك الوطني عبر إقليم الحراش، وعلى مستوى المرملة شاهدوا جرارا فلاحيا يجر مقطورة، قادما من المرملة باتجاه بن طلحة، وبعد توقيفه تمت مراقبة الوثائق والأجهزة الخاصة بالجرار، وبعد معاينة المقطورة التي كانت محملة بـ 2,5 متر مكعب من المال، والتي اتضح أنها بدون رخصة، حيث سلمت إلى بلدية براقي مقابل وصل استلام.

وفي نفس السياق، أكد المتهم ”د.سليمان” أثناء مثوله أمام هيئة المحكمة بأنه استخرج الرمال من واد الحراش ونقله بعد أن اشتراه من عند بعض الشباب هناك بمبلغ ألفي دينار جزائري. مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه نقله على متن مقطورة تسع2,5 متر مكعب، والتي أجرها بواسطة جرار فلاحي من نوع ” دوستن” ملك لـ”ع.محمد” من بلدية تابلاط، حيث نقل هذه الرمال بدون رخصة تسمح بذلك. كما أشار المتهم أنه أثناء تنقله من الوادي متجها إلى بلدية بن طلحة تم توقيفه للتفتيش والمراقبة والتي تم اتهامه من خلالها باستخراج الرمال بدون رخصة ، بعدما تم حجز كمية الرمل والجرار الفلاحي ووضعهما بحظيرة لبلدية براقي.

للإشارة، فقد أيد ممثل الحق العام الحكم الصادر بالمحكمة الابتدائية الحراش والقاضي بتسليط عقوبة ستة أشهر حبسا نافذا، فيما أجلت هيئة المحكمة بمجلس قضاء العاصمة النطق بالحكم النهائي إلى الأسبوع المقبل من أجل التداول فيه من جديد.     


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة