شاب من العاصمة يذبح ابن حييه ويردمه بين الأشجار من أجل 24 مليون سنتيم

شاب من العاصمة يذبح ابن حييه ويردمه بين الأشجار من أجل 24 مليون سنتيم

فتحت أمس محكمة الجنايات

 بمجلس قضاء العاصمة، ملف ثلاثة متهمين بجناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد وجنحتي حيازة عتاد حربي بدون رخصة من السلطة المؤهلة قانونا والتزوير في وثائق إدارية وجنحة عدم الإبلاغ، ويتعلق الأمر بأحد الضحايا الذي كان ينوي اقتناء سيارة من منطقة تيزي وزو وقد غدر به ابن حييه، حيث تفنن في عملية قتله بعدما ذبحه ورماه بين أشجار إحدى القرى بتيزي وزو واستولى على مبلغ 24 مليون سنتيم. 

تتلخص فصول القضية أنه على إثر معلومات  تلقتها مصالح الأمن بالحمامات حول شخص يدعى “ج.رضا” يحمل سلاحا ناريا بدون رخصة، وأثناء التحقيق معه أكد أن السلاح  موجود داخل منزله وهو من نوع « ماب » عيار 6 ملفوف بأوراق جرائد ومعه أربعة خراطيش، وقد تم التوصل إلى المتهم بناء على الشكوى التي أودعها شقيق الضحية، ومنها أن شقيقه كان مع ابن حيه المدعو “ج. رضا”، وبعدها باشرت مصالح أمن بولوغين تحرياتها من خلال كشف المكالمة الهاتفية الأخيرة، وبتاريخ 6 جانفي 2008 اختفى الضحية على أساس أنه كان ذاهبا مع المتهم إلى منطقة تيزي وزو من أجل اقتناء سيارة، غير أن المتهم أزهق روح الضحية وأخذ منه مبلغ 24 مليون سنتيم بعدما أوهمه أن صاحب السيارة محل الشراء متواجد في إحدى القرى هناك.

حيث ذبح المتهم ضحيته بكل وحشية وردمه بين الأشجار بعدما جرده من ملابسه وسرق منه هاتفه النقال، كما صرح المتهم الثاني “ج.جمال” أنه لم يكن يعلم بوجود السلاح الناري وأنه هدده، كما يتابع في القضية أيضا متهم تغيب عن الحضور وهو متابع بالتزوير واستعمال المزور في وثائق هوية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة