شاب من العلمة يقتل أمه بسلسلة طعنات لعجزها عن منحه مبلغ 200 دينار

شاب من العلمة يقتل أمه بسلسلة طعنات لعجزها عن منحه مبلغ 200 دينار

لم يتردد المتهم “ب.ع” الذي يسكن

 في مدينة العلمة في سطيف، في تصفية أمه جسديا بعد أن طلب منها منحه مبلغ 200 دينار، هذا المبلغ الذي لم يكن بحوزتها وجعل فلذة كبدها يستنجد بسكين لإفشاء غضبه وغلّه تجاه والدته.

حيث أجلت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء سطيف صبيحة أمس، النظر في قضية “ب.ع” المتهم في جناية قتل الأصول إلى الجلسات القادمة بطلب من دفاع المتهم الذي طالب رئيس محكمة الجنايات بضرورة إجراء خبرات أخرى للتأكد من ضرورة إلزامية المتهم بالعقاب من عدم إمكانية تحميله تبعة أفعاله.

أما عن التفاصيل، فتعود إلى ستة أشهر خلت، حينما أقدم المتهم “ب.ع” وهو من مواليد سنة 1976 على وضع حد لحياة والدته، حيث فارقت هذه الأخير الحياة بعد أن وجه لها سلسلة من الطعنات، كانت الأولى على مستوى الرقبة والثانية على مستوى الصدر وطعنات أخرى على مستوى أنحاء جسدها لتفارق المسكينة الحياة بعد النزيف الدموي الذي تعرضت له، وعن خلفيات الحادث، أكدت مصادر مقربة من المتهم أن هذا الأخير طلب من أمه أن تمنحه مبلغ 200 دينار، غير أنها رفضت منحه المبلغ على خلفية أنه ليس بحوزتها، وعندها لم يتردد في الإمساك بخنجر وغرسه في رقبتها، ولم يكتف بذلك بل راح يوجه لها طعنات أخرى في مختلف أنحاء جسدها.

وفي الوقت الذي طالب محامي المتهم من رئيس محكمة الجنايات بإجراء خبرات عقلية أخرى للمتهم، بالإضافة إلى الخبرات التي كانت المحكمة قد أجرتها على المتهم، على اعتبار أن هذه الخبرات تناقضت واختلفت مضامينها، حيث تضمنت إحداها سلامة المتهم من أية اضطرابات عقلية أو نفسية، في حين أكدت خبرة أخرى أن المتهم يعاني منذ الصغر من اضطرابات عقلية ونفسية، في انتظار صدور الخبرة الثالثة، حيث كلّف رئيس محكمة الجنايات مدير مستشفى الأمراض العقلية في عين عباسة بإعادة الخبرة قصد النظر في إمكانية تطبيق العقوبة على المتهم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة