شاب ووالده متهـــمان بسرقــــــة وتحطيم مكتب موثقـــــة زوجــة قاضٍ‮ ‬

شاب ووالده متهـــمان بسرقــــــة وتحطيم مكتب موثقـــــة زوجــة قاضٍ‮ ‬

 كلبي يحظى برعاية جد حسنة حتى أنني أحبه أكثر من أخي الصغير لأنه أذكى منه، كما أنني مستعد لفعل أي شيء من أجل راحته، هي العبارة المضحكة والغريبة التي جاءت على لسان شاب من سعيد حمدين، مثل إلى جانب والده يوم الخميس المنصرم، أمام قاضي الجنح لدى محكمة بئر مراد رايس، لمواجهة جرم السرقة والتحطيم العمدي لملك الغير، الذي راحت ضحيته موثقة، وهي زوجة قاضٍ، هذه الأخيرة واستنادا إلى تصريحات دفاعها خلال جلسة المحاكمة، فإنها تعرضت إلى تحطيم كلي لمكتبها وكذلك اللافتات التي كانت معلّقة، ناهيك عن سرقة إصيصات الورد التي كانت قد وضعتها لتهيئة محيط العمارة. حيث أوضح الدفاع، أن موكلته ضاقت ذرعا من التصرفات غير المسؤولة التي تبدر من المتهمان، قائلا إن طبيبة كانت تشغل نفس الشقة، غادرت الأمكنة بسبب نفس المضايقات، قبل أن يعود ويوضح أنه وحتى يوم التقديمة أمام وكيل الجمهورية، تعرض زوج موكلته وهو قاض وإطار بمفتشية العمل، إلى السب والإهانة من طرف المتهمين، بيد أن هذين الأخيرين وبمواجهتهما من طرف القاضي، فندا ما نسب إليهما، إذ أفاد الوالد أن سمعته وتربيته لا تسمحان له بارتكاب هذه الأفعال، مشيرا إلى أنه أب لخمسة أطفال، واحد منهم مهندس. وعن تداعيات القضية، فإن خلفياتها تتعلق بالقبو الذي حاولت الضحية الإستحواذ عليه، بعد اقتنائها للشقة بمبلغ مالي قدّره مليار و600 مليون سنتيم. من جهته، صرّح الإبن أنه كان يحوز على مفاتيح القبو منذ عشر سنوات، وأنه كان يكلّف بحراسته وتهيئته، فيما التمس ممثل الحق العام إنزال عقوبة العام حبسا نافذا و100 ألف دينار جزائري غرامة نافذة.


التعليقات (1)

  • لا إله إلا الله محمد رسول الله حتى القضاة ما سلكوش من السرقة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة