شاب يحاول الانتحار حرقا بالبنزين فوق مقر الدائرة في خنشلة

شاب يحاول الانتحار حرقا بالبنزين فوق مقر الدائرة في خنشلة

 أعلنت، صباح أمس، حالة استنفار قصوى في صفوف مصالح الشرطة بأمن ولاية خنشلة وأفراد الوحدة الرئيسية للحماية المدنية، بعد أن تمكن شاب يبلغ من العمر نحو 30 سنة، أب لطفلين، من تسلق جدران مقر دائرة خنشلة، واعتلى قبتها على ارتفاع يزيد عن 20 مترا، مهددا بالانتحار حرقا بكمية من البنزين كان قد جلبها معه في عبوة بلاستيكية، احتجاجا على إبلاغه من قبل مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاريين بضرورة إخلاء الشقة التي اقتحمها في حي المساكن الاجتماعية الشابور 2، منذ أزيد من 6 سنوات، مع منحه مهلة أسبوع، قبل أن تضطر الإدارة إلى استخدام القوة العمومية لطرده، أين تجمهر مئات المواطنين لمتابعة فصول مأساة هذا الشاب الذي رفض أي تفاوض حول العدول عن قراره ما لم يتلق ضمانات مؤكدة وموثقة بعدم التعرض له بالطرد من الشقة من دون الحصول على بديل. وكان أخ هذا الشاب وهو خريج جامعي يعاني بدوره من أزمة سكن قد نظم اعتصاما وإضرابا مفتوحا عن الطعام، لأزيد من أسبوع، أمام مقري الدائرة والولاية للمطالبة بحقه في مسكن اجتماعي من دون نتيجة  .

 

 


التعليقات (2)

  • بوكوحرام

    السكن الاجتماعي في الجزائر 50 بالمئة لمن لا يستحقه والدليل الاغلبية يبيعون السكن والذي هو ملك الدولة والسؤال المطروح اين الدولة الجزائرية التي سيبت البلاد والعباد وهمها الوحيد الانتخابات التي لا تسمن ولا تغني …. ربي ايجيب الخير لهذه البلاد التي ضحى من اجلها الشهداء رحمهم الله ….

  • طارق جغلال

    ربي يسترنا مل جاي

أخبار الجزائر

حديث الشبكة