شاب يحرق نفسه داخل مقر بلدية واد سفيون في سيدي بلعباس

شاب يحرق نفسه داخل مقر بلدية واد سفيون في سيدي بلعباس

أقدم مساء يوم شاب يبلغ من العمر39 سنة، مسمى “سلطاني سماعيل”بحرق نفسه بالبنزين داخل مقر بلدية واد سفيون ولاية سيدي بلعباس.

وحسب مصادر النهار، تعرض لحريق من مستوى الدرجة الثالثة، مما إستدعا نقله على جناح السرعة الى مستشفى عبد القادر حساني.

وأكدت مصادر نفسها، أن سبب الحادتة مشادات بينه وبين رئيس بلدية.

بينما فتحت المصالح الأمنية، تحقيقا معمقا في ظروف وأسباب الحادث.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة