شاب يختفي من منزله العائلي ليلة عرسه في بجاية

شاب يختفي من منزله العائلي ليلة عرسه في بجاية

تعيش عائلة

موصلي القاطنة بمنطقة آيت اعمر قرية اغزروفتيس بلدية درقينة ولاية بجاية منذ 15 يوما على هاجس ومأساة حقيقية بعد اختفاء أحد أفرادها وهو العريس عز الدين موصلي المدعو “عزو” البالغ من العمر 26 ربيعا، بعدما اختفى عن الأنظار منذ أسبوعين، خلال فترة دخوله القفص الذهبي مباشرة بعد الانتهاء من مراسيم الحنة وهي آخر مرحلة تختتم بها أفراح الزفاف بمنطقة القبائل الصغرى، حيث فر “عزو” إلى جهة مجهولة تاركا وراءه حزنا وألما كبيرين حلا بأسرته، خاصة زوجته التي لم يلتئم شملها بعد بشريك حياتها المفقود.

“النهار” تنقلت إلى بيت العائلة ورصدت معاناة أفراد الأسرة، ووجدنا الجميع في حالة يرثى لها ينتظرون بترقب كبير لحظة تصلهم فيها أخبار مفرحة عن مصير ابنهم العريس يستعيدون بها أنفاسهم التي ضاقت من شدة الحزن. وحسب أفراد أسرة موصلي  فإن الابن المفقود خرج من البيت دون علمهم مباشرة بعد مراسيم الحنة. وحسب المعطيات المتوفرة لديهم فإن ابنهم العريس راح ضحية أعمال سحر وشعوذة من طرف إحدى النساء بالمنطقة اللواتي دعين لحضور الزفاف، وهي المناسبة التي انقلبت إلى أحزان وصدمة حلت بأسرة عز الدين. وأوضح أفراد الأسرة أن عز الدين نالت منه إحدى المشعوذات والساحرات وراحت معه ضحية هي الأخرى العروس التي لم تهنأ بعد بعريسها، حيث تعيش هذه الأيام تحت وقع الصدمة، ولم تتوقف عن البكاء منذ رحيل شريك حياتها إلى وجهة غير معلومة.

وحسب ما جاء على لسان أفراد الأسرة، بناء على معطيات مؤكدة توفرت لديهم، فإن “عز الدين” تلقى مبلغا ماليا سحر به من قبل مشعوذات حضرن العرس، مؤكدين في نفس الوقت أن الشاب عز الدين لم يصب بأي مرض أو أعراض نفسية من قبل، وكان يحضر بكل جدية لحفل زواجه، وهو ما معناه أنه غادر  منزله وزوجته عن غير وعي، قبل أن يضيف محدثونا أنهم قاموا بتحريات وأبحاث عن عز الدين في كامل ربوع الوطن ولم يتم العثور عليه لحد الآن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة