شاب يخيط فمه ويعتصم أمام البلدية بڤالمة

اهتزت بلدية عين مخلوف جنوب غربي قالمة.

 
نهار أمس على وقع مأساة، حيث أقدم شاب في الـ ٨٢ من العمر على ”تخييط فمه” والاعتصام أمام مقر البلدية، احتجاجا على إقدام السلطات على هدم محل أقامه الشاب بطريقة فوضوية للاقتيات منه.وحسب شقيق الشاب الذي اتصل ”بالنهار الجديد” بقالمة في حالة ذعر، فإن إقدام السلطات على هدم محل أخيه كان تم في شيء من الحقرة، كون كما قال أزيد من ٠٠١ بناية فوضوية بين مساكن ومحلات داخل البلدية لم تشملها قرارات الهدم.وحسب المتحدث نفسه فإن أخاه كان تقدم في عديد المرات الى مصالح البلدية بطلبات لتمكينه من عمل أو محل يخلصه من المعاناة مع البطالة، غير أنه لم يظفر بأي إلتفاتة، وأن إقدامه على إشادة المحل الذي هدم، جاء بعد فقده للأمل في الظفر بمنصب عمل، كما أنه شقيقه (ع. محمد الصالح) كان سبق له وأن فشل في محاولة ”للحرقة” لما قبض عليه بأحد سواحل مدينة القالة من ولاية الطارف وأجلت قضيته.وإلى غاية كتابة هذه الأسطر، مساء أمس لم يرفع الشاب حركته الاحتجاجية التي ابتدأت بالاعلان عن الدخول في إضراب عن الطعام، لتنتهي إلى تخييط فمه. 

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة