إعــــلانات

شاب يسرق سيارة إسعاف للحماية المدنية في سكيكدة ويهرب على متنها!

بقلم محمد.ح
شاب يسرق سيارة إسعاف للحماية المدنية في سكيكدة ويهرب على متنها!

الجاني نفذ عملية السطو على طريقة الأفلام

أمن عنابة يسترجع سيارة الإسعاف ويوقف السارق ويحقق معه

يقول المثل الشهير “لا تطلق النار على سيارة الإسعاف”، لكن ما شهدته ولاية سكيكدة، فجر أمس، من حادثة غير مسبوقة، تليق بها مقولة “أخذ الجمل بما حمل”.

هي قصة سرقة غريبة وفريدة من نوعها، لم يجد لها أحد تفسيرا، عندما أقدم، فجر أمس، شاب في العقد الثالث من العمر، على التسلل إلى مقر الحماية المدنية وسط مدينة “رمضان”، وقام بسرقة سيارة إسعاف وفرّ بها إلى وجهة مجهولة.

وبعد دقائق الرابعة فجرا، تلقت مصالح الأمن المختصة إقليميا بلاغا بما حدث، لتنطلق عملية الرصد والملاحقة، مع وضع سيارة الإسعاف المسروقة محل بحث، ما مكّن من توقيف الفاعل وحجز السيارة من قبل مصالح أمن ولاية عنابة، تحديدا وسط مدينة عنابة، بعدما تم رصدها على مستوى محطة البنزين في بلدية “صالح بوالشعور” من قبل شهود عيان ـ حسب المصادر التي أوردت الخبر ـ والتي أكدت استرجاع مصالح الحماية المدنية لولاية سكيكدة للسيارة بمساعدة مصالح الأمن بعد تمديد الاختصاص، ويتم فتح تحقيق في القضية لتحديد ملابسات الحادثة التي أثارت استغراب الجميع.

من جهتها، مصالح الحماية المدنية تكون قد باشرت تحقيقا لتحديد المسؤوليات في هذه الحادثة النادرة من نوعها، لا سيما وأن الأمر يتعلق بالمحافظة على الممتلكات العامة، رغم أن السيارة لم تتعرض لأي أعطاب أو تخريب، حسب ما توفر من معلومات.

إعــــلانات
إعــــلانات