شاب يضرم النار في جسده ويحرق «المير» معه في أم البواقي

شاب يضرم النار في جسده ويحرق «المير» معه في أم البواقي

شن، أمس، عشرات الشباب القاطنين بمدينة أم البواقي حركة احتجاجية، من خلال الخروج إلى الشارع وغلق الطريق الوطني رقم 10 في شطره الرابط بين عاصمة الولاية وبلدية عين الفكرون  وبالضبط في المنطقة المسماة» العسكرية» بواسطة الحجارة والمتاريس وإضرام النار في العجلات المطاطة، مما أدى إلى تعطل حركة المرور.

وتأتي هذه الحركة الاحتجاجية بعد عدة حركات سابقة شنها هؤلاء الشباب المطالبين بتخصيص حصة من التحصيصات الصالحة للبناء، كما طالبوا خلال حركاتهم السابقة السلطات العليا في البلاد بتصنيف بلدية أم البواقي من بين البلديات المستفيدة من برنامج الهضاب العليا، وفي خضم هذه الحركة الاحتجاجية قام أحد الشباب المحتجين برش ملابسه بالبنزين وإضرام النار في جسده، مما أدى إلى تدخل رئيس المجلس الشعبي البلدي لأم البواقي الذي كان بموقع الاحتجاج للحيلولة دون إتمام عملية الحرق، وهذا بنزع الملابس التي كان يرتديها المحتج، حيث أسفرت هذه الحادثة عن إصابة الشاب بحروق خفيفة نقل إثرها إلى مستشفى أم البواقي لتلقي العلاج اللازم، كما أصيب رئيس المجلس الشعبي البلدي بحروق على اليد عقب إنقاذ الشاب من الموت المحتوم.

كما تجدر الإشارة إلى أن مصالح الدرك الوطني كانت حاضرة بقوة، من أجل الحفاظ على النظام العام وتنظيم حركة المرور، بعد هذا الاحتجاج العارم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة