شاب يقتل شقيقته بخنجر و«مارطو» ويصيب أخرى ويدخلها غرفة الإنعاش في عين الدفلى

شاب يقتل شقيقته بخنجر و«مارطو» ويصيب أخرى ويدخلها غرفة الإنعاش في عين الدفلى

الجريمة المروعة شهدتها منطقة بني عمران بعين السلطان

استيقظ، أمس الثلاثاء، سكان مدينة عين السلطان في ولاية عين الدفلى، على وقع جريمة قتل نكراء وغير مسبوقة بالمنطقة، قام بارتكابها شاب ضد شقيقتيه، إثر اعتدائه عليهما بالضرب باستعمال مطرقة وسكين، مما أدى إلى وفاة إحداهما متأثرة بجراحها، بينما تم نقل الثانية إلى أحد مستشفيات البليدة أين ترقد في حالة حرجة.

أفادت مصادر متطابقة لـ$، بأن الشاب المدعو «ن.ب» البالغ من العمر 26 سنة القاطن مع عائلته بدوار «بني عمران» في منطقة نائية بسفح جبل «منورة» ببلدية عين السلطان، قد أقدم في حدود الساعة الثامنة من ليلة الإثنين إلى الثلاثاء، على تنفيذ اعتداء وحشي في حق شقيقتيه بالضرب والجرح العمدي بواسطة مطرقة وسكين.

مما أفضى إلى وفاة الضحية الأولى المسماة «ن.خ» البالغة من العمر 24 سنة بعد نقلها إلى مستشفى خميس مليانة في حدود الساعة التاسعة والنصف من ليلة أول أمس، وهي مصابة بعدة طعنات خنجر على مستوى مختلف أعضاء جسمها.

فيما تم تحويل الضحية الثانية «ن.خ» البالغة من العمر 20 سنة وهي في حالة حرجة إلى مستشفى البليدة.

وفيما لم تذكر مصادر «النهار» أسباب الجريمة المزدوجة، ذهب بعض أبناء المنطقة الى الحديث عن كون الجاني كان من متعاطي المهلوسات، بدليل أنه بعدما ارتكب فعلته راح يطارد الضحيتين بعد نقلهما إلى مستشفى خميس مليانة.

محاولا الاعتداء على والدته أيضا التي رافقت بنتيها في جو مشحون تدخل فيه أهل منطقة الضحايا الذين تواجدوا بكثرة بالمستشفى، والذين حاولوا القصاص من الجاني، قبل تدخل مصالح الأمن الحضري الأول بالدردارة في مدينة خميس مليانة لتحول دون انزلاق الأوضاع.

وعلمت «النهار» أنه جرى توقيف الجاني في محيط مستشفى خميس مليانة قبل أن يجري تسليمه إلى مصالح فرقة الدرك بعين السلطان المختصة إقليميا بالقضية، والتي فتحت تحقيقا للوقوف على أسباب وملابسات وظروف الجريمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة