شاب يقتل قيّما بطعنة خنجر داخل مسجد في عين فكرون بأم البواقي 

شاب يقتل قيّما بطعنة خنجر داخل مسجد في عين فكرون بأم البواقي 

الضحية شيخ طاعن في السن ومتطوع

باشرت، أمس، مصالح أمن دائرة عين فكرون في ولاية أم البواقي، تحقيقات موسعة من أجل الكشف عن ملابسات وحيثيات جريمة قتل.

ارتكبت داخل مسجد بئر السدرة بحي الحريش بذات المدينة، حيث سقط قيّم المسجد المدعو «خ.ع» وهو شيخ كبير في السن

ومتطوع، جثة هامدة بعد أن اعتدى عليه الجاني، وهو شاب في العقد الثالث من العمر، ويتعلق الأمر بالمسمى «م.ح» بطعنة غادرة أردته قتيلا.

وفيما تبقى أسباب هذه الجريمة البشعة والثانية من نوعها في ولاية أم البواقي خلال الشهر الفضيل مجهولة الأسباب إلى حد كتابة هذه الأسطر.

قالت مصادر «النهار»، إن الجاني يعاني من اضطرابات عصبية، وهو ما يرجح أن يكون ذلك دافعا رئيسيا في ارتكاب هذه الجريمة

التي تضاربت بشأنها الروايات، في غياب تصريحات رسمية وعدم استكمال التحقيقات.

وقد جرى نقل جثة الضحية إلى مستشفى «عمار حمودة» من طرف مصالح الحماية المدنية لعرضها على الطب الشرعي لتحديد الأسباب الحقيقية المؤدية للوفاة.

بينما تم تحويل القاتل وسط أجواء مشحونة إلى مقر أمن الدائرة لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حقه. إلى ذلك، خلفت هذه الجريمة

البشعة حالة من الاستهجان والاستنكار لدى سكان مدينة عين فكرون وضواحيها، خصوصا وأن جريمة قتل شاب لزوجته في بلدية

البلالة بطريقة بشعة نهاية الأسبوع الماضي لا تزال عالقة بالأذهان.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة