شاب ينتحر بإضرام النار في جسده بباتنة

شاب ينتحر بإضرام النار في جسده بباتنة

اهتز، مساء

أمس الأول، سكان قرية أولاد حريزة الشرقية ببلدية وادي الماء بدائرة مروانة بباتنة على وقع حادثة انتحار مروعة، أقدم عليها شاب يدعىب. مراديبلغ من العمر 19سنة، عندما قام بصب قارورة بنزين على كامل جسده قبل أن يضرم فيه النار بواسطة ولاّعة كانت بحوزته. وحسب عم الضحية في اتصال أجرته معهالنهارصباح أمس، فإنّ ابن أخيه لا يعاني من أي اضطرابات نفسية ولا من أي مشاكل عائلية، وروى كيف أقدم الشاب مراد على وضع حد لحياته بهذه الطريقة البشعة، حيث قام أولا بطلب مبلغ 100 دينار من والدته في حدود الثانية والنصف مساء واتجه إلى مدينة مروانة، ومنها اقتنى قارورة بنزين ذات سعة واحد لتر وعاد إلى قريته بأولاد حريزة، قاصدا منزل عمّه غير المأهول بالسكّان والمجاور لمنزله العائلي، وبعد مدّة من الزمن خرج الضحية مسرعا من داخل غرفة المنزل والنار ملتهبة في كامل جسمه وهو يناديراني اتّحرقت راني اتّحرقت، لتسرع حينها والدته بمعية مجموعة من الجيران الذين تمكّنوا من إطفاء ألسنة اللّهب بواسطة الماء وتم نقله عقب ذلك إلى مستشفى مروانة. ونظرا لخطورة الحروق التي أصابت كامل جسم الشاب تم تحويله على جناح السرعة إلى مستشفى باتنة الجامعي أين فارق الحياة. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة