''شاذ جنسي'' يمارس الجنس مع ربيبته القاصر ثم يقتلها ويضعها في حقيبة ويرميها

''شاذ  جنسي'' يمارس الجنس مع ربيبته القاصر ثم يقتلها ويضعها في حقيبة ويرميها

أدانت محكمة جنايات تيارت

المتهم » ب.ع « حضوريا والمتهمة » هـ.م « الموجودة في حالة فرار غيابيا، بالإعدام لكل واحد منهما بتهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد.

تعود وقائع هذه القضية التي تأجلت في الدورات السابقة، إلى صبيحة يوم 20 أوت 2006، حينما تلقت مصالح الشرطة بأمن ولاية تيارت مكالمة هاتفية من أحد المواطنين، مفادها وجود جثة شخص داخل حقيبة بحي اللوز بالقرب من معهد البيطرة، فانتقل عناصر الشرطة رفقة الطبيب الشرعي ليجدوا جثة من جنس أنثى تبلغ من العمر 8 سنوات مقيدة بخيط كهربائي أحمر اللون، موضوعة في كيس ”بلاستيكي” داخل حقيبة بيضاء كبيرة الحجم، إضافة إلى ورقة تفصيل الخياطة ووصل ضائغ مدون عليه اسم » ب.ع «، وأكد الطبيب الشرعي أن الضحية توفيت خنقا باليد وتعرضت لاعتداء جنسي من الدبر.

وبنفس التاريخ وفي حدود الواحدة زوالا تقدم المدعو » ب.ع « رفقة زوجته » هـ.م « إلى مصالح الأمن قصد التبليغ عن اختفاء ربيبته » هـ.أ « البالغة من العمر 6 سنوات وأرفقها بصورة شمسية لها وبعد سماعه، أنكر خلال حضوره الأول التهم المنسوبة اليه، وبتاريخ 22 أوت 2006 تم استجواب المتهمة  » هـ.م «  فأنكرت التهم المنسوبة إليها، وصرحت بأنها تزوجت بشخص آخر سنة 2000 عرفيا وأنجبت الطفلة ”أ” وتركها دون أن يبرم عقد زواجه معها، قبل أن يهاجر إلى فرنسا دون الإعتراف بابنته، فألحقتها بنسبها ورفض أهلها عيشها معهم، فحضرت إلى مدينة تيارت وأقامت بمسكن لمدة 6 أشهر وتعرفت على المدعوة » ب.ح « وعرضت عليها الزواج من أخيها » ب.ع « فوافقت وكانت ابنتها تبلغ من العمر آنذاك 7 سنوات عندما تزوجت مع المتهم سنة 2000 وكانت تقيم مع أهله، وأضافت أنها كانت تقيم قبل زواجها منه عند ”ز.ي” بحي سيدي خالد بتيارت وطلب منها المتاجرة بالمخدرات والدعارة فرفضت ثم رحلت. وقالت أن زوجها اعتدى على ابنتها جنسيا وقد سبق لها وأن اكتشفت بقع على لباس ابنتها الداخلي يشبه المني، غير أنها لم تشك في الأمر وقد أخبرت زوجها بذلك  وطلبت منه عرضها على طبيب إلا أنه رفض، مشيرة إلى أنه يكثر من مشاهدة الأفلام الخليعة ويحضر أقراصا مضغوطة، وفي ليلة الوقائع طلب منها إحضار نازع المسامير وقام بقص الخيط الكهربائي إلى نصفين، نصف وضعه بداخل الحقيبة فيما أرجع النصف الأخر والمقص إلى الخزانة، وفي الصباح قام بقتل ابنتها بخنقها بواسطة وسادة وضعها على وجهها وهي نائمة، مضيفة أنها تدخلت لانقاذ ابنتها وهددها بمنعها من رؤية بقية أبنائها.

 


التعليقات (1)

  • غعي

أخبار الجزائر

حديث الشبكة