شارف لا يلقى الإجماع … الجمعية العادية لاتحاد الحراش يوم 7 سبتمبر

شارف لا يلقى الإجماع … الجمعية العادية لاتحاد الحراش يوم 7 سبتمبر

يعقد فريق اتحاد الحراش جمعية العامة العادية يوم 7 سبتمبر المقبل، ومن المنتظر أن لا تعرف أشغال الجمعية العامة أي جديد يذكر وذلك بالحفاظ على نفس تركيبة المكتب الحالي، مع إمكانية تدعيمه لبعض العناصر الجديدة لإعطاء الإضافة للفريق، خاصة وأن الاتحاد بأمس الحاجة إلى تدعيم مادي قد يأتي من طرف الأعضاء الذين انضموا لتركيبة المكتب المسير الحالي.
ومن المنتظر أن تعرف أشغال الجمعية العامة نقاشا حادا مع الانطلاقة المتذبذبة للفريق مع بداية هذا الموسم، والانتقادات اللاذعة التي وجهت للمدرب بوعلام شارف الذي أضحى لا يلقى الإجماع وأي تعثر مجدد لتشكيلة الصفراء سيزعزع أكثر من الوضعية داخل الفريق خاصة في ظل الخلاف في الرؤى بالنسبة لأعضاء المكتب المسير مابين متمسكين للقائه (شارف) على رأس العارضة الفنية قصد الحفاظ على الاستقرار داخل الفريق معتبرين أن النتائج المسجلة لحد الآن تبقى مقبولة في الظهور المتجدد للاتحاد في بطولة القسم الوطني الأول مع تسجيله لفوز وتعادل وهزيمتين وأن المدرب بوعلام شارف لا يتحمل المسؤولية لوحده وإنما بعض العناصر لم تظهر بالوجه المقبول وهو ما ساهم في تواضع النتائج مع بداية هذا الموسم. بمقابل ذلك،هناك أطراف أخرى ترى أن المسبب الرئيسي في الوضعية الراهنة هي اختيارات المدرب شارف خاصة في المباراة السابقة والأخيرة أمام شبيبة بجاية برسم جولة ٤ من عمرالبطولة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة