شاكيرا تتألق في “الحب في زمن الكوليرا”

شاكيرا تتألق في “الحب في زمن الكوليرا”

قدمت المغنية الكولومبية شاكيرا في مدينة لاس فيجاس بولاية نيفادا فيلمها الرومانسي “الحب في زمن الكوليرا”،

في إطار حدث تم تخصيصه لجمع تبرعات من قبل مؤسستها “أقدام حافية” المعنية بمساعدة الأطفال المشردين.
وذكرت شاكيرا لدى وصولها إلى الفندق الذي عرض الفيلم فيه مؤخرا أن “مشاركتها في الفيلم كانت بدافع شخصي، نظرا لأن كاتب الرواية وهو جابرييل جارثيا ماركيز يعد أحد أهم الكتاب على مدار التاريخ، ويعد صديقا شخصيا لها”.
وأضافت أنها “كانت قد قرأت العمل منذ سبعة أعوام وراقها كثيرا لحظات الصمت التي تخللت الرواية ومدينة كارتاخينا المحيطة بالأسوار، والتي أغرم بها جارثيا ماركيز وهي أيضا”.
وكانت شاكيرا تبرعت مؤخرا بـ45 مليون دولار لمساعدة الفقراء في أمريكا اللاتينية، حيث إنها شعرت بحزن شديد للحالة التي هم عليها .
“الحب في زمن الكوليرا” هي إحدى أهم روايات الكاتب الكولومبي جابرييل جارثيا ماركيز الحاصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1982. يذكر أن مخرج فيلم “الحب في زمن الكوليرا” هو مايك نيويل الذي أخرج من قبل “هاري بوتر وكأس النار”.
ويذكر أن تصوير الفيلم جرى في مدينة كارتاخينا دي إندياس الكولومبية، وهو يدور حول ما حدث في أواخر القرن الـ19 وبدايات القرن الـ20 وهي فترة شهدت حروبا أهلية وتفشي وباء الكوليرا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة