شاكيرا على وقع فضيحة جنسية قد تعصف بها!

شاكيرا على وقع فضيحة جنسية قد تعصف بها!

تعيش المطربة العالمية الكولومبية شاكيرا على وقع فضيحة الفيلم الجنسي الذي تردد أنه تم تسجيله أثناء ممارستها الجنس مع كل من صديقها “انطونيو دي لارو” والمغني الإسباني “الياندر سانز”

كما جاء في موقع “ميوزيكا” على شبكة الأنترنيت. وبرغم نفي شاكيرا لذلك، متهمة الذين يملكون شريط الفيديو بفبركته، إلا أن زوجين يعملان لدى سانز كشفا أنهما حصلا على الشريط وبدأ يبتزانه، خاصة أنه قام بطردهما من العمل لديه وأقاما عليه دعوى أمام المحاكم الأمريكية. واستطاع كارلوس غونزاليس وزوجته سيلفيا الزات من الوصول إلى اليخت الذي أقيمت عليه الحفلة الصاخبة، وسرقا الكمبيوتر الشخصي للمغني الإسباني الذي يحتفظ فيه بشريط الأمسية المثيرة. ويوضح الزوجان بأنهما ارتكبا السرقة بدافع الحاجة على اثر طردهما من العمل لدى “سانز” بعدما كان يجبرهما على العمل يوميا ساعات أكثر مما يسمح به القانون الأمريكي. ويقول موقع “ميوزيكا ” إن شاكيرا تخاف من تسرب الفيديو حتى لا يعقد علاقتها بالرأي العام على نحو خطير.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة