شاوشي‮ ‬يغيب بسبب الفحوصات وبوعزة‮ ‬يدفع ثمن التأخر عن التدريبات‮ ‬زكري‮ ‬يراهن على الدوليين‮ ‬غدا والوفد سيبيت ليلتين في‮ ‬الدار البيضاء خلال العودة

شاوشي‮ ‬يغيب بسبب الفحوصات وبوعزة‮ ‬يدفع ثمن التأخر عن التدريبات‮  ‬زكري‮ ‬يراهن على الدوليين‮ ‬غدا والوفد سيبيت ليلتين في‮ ‬الدار البيضاء خلال العودة

تعود تشكيلة وفاق سطيف

 إلى أجواء المنافسة الرسمية أمسية الغد أمام اتحاد عنابة بعد غياب أكثر من شهر و10 أيام بسبب مشاركة أربعة عناصر من التشكيلة السطايفية في كأس إفريقيا حيث يصر الطاقم الفني واللاعبون على تدشين هذه العودة بتحقيق فوز يضمن إحداث انطلاقة ناجحة وقوية قبل أيام قليلة من موجهة العميد، أحد الفرق المنافسة على لقب البطولة، خاصة أن الوفاق يضع الدفاع على لقبه الوطني أحد الأهداف التي يرفض التنازل عنها، وهذه العودة إلى المنافسة تزامنت مع تواجد كامل عناصر التعداد تقريبا في كامل جاهزيتهم بالإضافة إلى التحاق الثلاثي الدولي رحو، العيفاوي ولموشية ما يجعل كل الخيارات تحت تصرف الطاقم الفني بالإضافة إلى عاملي الجمهور والملعب في صالح التشكيلة المحلية، خاصة أن الجمهور منتظر أن يحضر بكل قوة من أجل اكتشاف فريقه مجددا بعد غياب طويل وتخصيص استقبال للعناصر الدولية بعد التألق في كأس إفريقيا، في المقابل سيعمل أبناء المدرب عمراني على استغلال نقص المنافسة لدى أشبال المدرب زكري وتسيير المباراة من الجانب البدني بغية العودة بنتيجة ايجابية إلى عنابة.

نقص المنافسة هاجس زكري ويراهن على تجربة لاعبيه

كشف لنا مدرب وفاق سطيف، نور الدين زكري، أن ابتعاد لاعبيه عن المنافسة الرسمية لفترة أكثر من شهر تبقى هاجسه أمام فريق اتحاد عنابة الذي لعب مبارتين، لذلك أكد زكري أنه ركز على الجانب النفسي حتى يضمن استعادة عناصره الثقة في إمكاناتهم، كما أنه يراهن على عنصر التجربة والخبرة لدى غالبية اللاعبين لتجاوز عائق نقص المنافسة في مباراة الغد خاصة أن التشكيلة تزخر بعناصر دولية وتمتلك قدرات كبيرة.

رحو والعيفاوي في التشكيلة الأساسية وزكري يراهن على الدوليين

كان الثنائي الدولي رحو-العيفاوي في الموعد منذ الحصة التدريبية ما قبل الأخيرة لأمسية البارحة، حيث اندمج الثنائي مباشرة في تدريبات المجموعة خاصة أن الطاقم الفني يعول كثيرا على خدماتهما في مباراة الغد أمام اتحاد عنابة، حيث سيتم إقحامه من البداية في التشكيلة الأساسية خاصة أن الثنائي يملك مستوى تنافسيا بعد أن شارك العيفاوي في عدة مباريات من منافسة كاس إفريقيا، حيث سيعوض زميله الغائب العيفاوي، فيما شارك رحو شوطا أمام كوت ديفوار ولعب مواجهة نيجيريا كاملة، وهو ما أكده لنا المدرب زكري الذي قال أن الاعتماد على الدوليين جد ضروري غدا.

برڤيڤة مصاب، بلقايد يعالج وشاوشي يركن للراحة للخضوع للفحوصات

يبقى المهاجم حميد برقيقة وزميله الحارس شاوشي الثنائي الوحيد الذي يشكو من الإصابة ضمن تعداد وفاق سطيف، فالأول وضع الجبس على مستوى الرجل اليمنى بعد الإصابة التي تعرض لها خلال اللقاء الودي أمام شباب رأس الواد، فيما منح طبيب المنتخب تعليمات للحارس الدولي فوزي شاوشي بالخضوع إلى الكشوفات الطبية على مستوى الرقبة بعد الإصابة التي كان قد تعرض لها خلال مباراة كوت ديفوار بعد اصطدامه بالمهاجم دروغبا، وبالتالي الركون إلى الراحة على أن يلتحق بتدريبات فريقه منذ الاسبوع المقبل وبالتالي غيابه عن مباراة الغد، ونفس الأمر ينطبق على بلقايد الذي يواصل الخضوع للعلاج على مستوى الكتف في إحدى مصحات العاصمة.

تأخر بوعزة يكلفه الإحتياط وبرنامج خاص للموشية

يبدو أن الطاقم الفني والإداري لوفاق سطيف باشر انتهاج سياسة الصرامة مع لاعبيه من أجل فرض الانضباط داخل التعداد وجسد ذلك من خلال حالة وسط الميدان فاهم بوعزة الذي حضر متأخرا للحصة التدريبية لأمسية الثلاثاء الفارط حيث خضع مع كل من مغني والشاب قديدار الى حصة إضافية تحت إشراف المحضر البدني جوليان، ما أدى بالمدرب زكري إلى شطب اسمه من التشكيلة الأساسية في مباراة الغد ليكون بوعزة الضحية الأولى قبل بداية إشهار الإدارة لسيف الحجاج بعد لقاء اتحاد عنابة، في المقابل باشر وسط الميدان خالد لموشية التدريبات حيث سطر برنامجا تدريبيا خاصا من أجل استعادة لياقته على أن يلتزم كرسي الاحتياط بداية من مباراة الغد بسبب نقص الجاهزية البدنية.

حاج عيسى وحيماني في الهجوم وجديات صانع ألعاب

سيتعرف الجمهور الحاضر في لقاء الغد بعد التغييرات التي أجراها المدرب زكري على التعداد الأساسي ومنهجية اللعب وميولات المدرب الهجومية الذي وجد في إقحام الوسط الهجومي لزهر حاج عيسى الحل الأنسب للغياب الاضطراري لبرقيقة، حيث سيلعب حاج عيسى إلى جنب المهاجم نبيل حيماني الذي يجد مساندة من صانع الألعاب جديات بالإضافة إلى العمل الهجومي المركز للكامروني فرانسيس على الجهة اليسرى من الهجوم، على أن يتكفل بالاسترجاع الثنائي دلهوم-قاسم على مستوى وسط الميدان، فيما سيتشكل خط الدفاع من عناصر ذات تجربة ديس-العيفاوي ويخلف ورحو على أن يتكفل بالحراسة الحارس فراجي.

حواسنية لإدارة المباراة وتفوق سطايفي في مواجهات الفريقين

عينت لجنة لاكارن الحكم حواسنية لإدارة مواجهة الغد بين وفاق سطيف واتحاد عنابة بمساعدة بولقرينات وباداش، ويبقى أن مواجهات وفاق سطيف واتحاد عنابة لم يسبق وأن أثار أي من الفريقين بعد نهايتها مشكلة التحكيم وفي أغلب الاحيان تنتهي في روح رياضية عالية رغم أن المواسم الاخيرة عرفت سيطرة الوفاق سواء في سطيف أو عنابة حيث حقق الوفاق الفوز ذهابا وايابا الموسم الفارط فيما عاد رفقاء رحو بالتعادل خلال مواجهة الذهاب هدف مقابل هدف من دون حضور مدرب الوفاق آنذاك بلحوت على مقعد البدلاء.

الوفاق يتنازل عن التنظيم لإدارة الملعب والتذاكر بين 100 دج و200 دج

ستكون مواجهة الغد أول مباراة تستعيد فيها إدارة مركب الثامن ماي التكفل بالتنظيم بعد أن تنازلت لها إدارة الوفاق عن بعد أكثر من 4 مواسم، ويبدو أن ضعف المداخيل منذ بداية الموسم الحالي أدى بإدارة الفريق الى الاسراع في التخلص من عقد الكراء الذي يربط الادارتين عندما نعلم أن ادارة الملعب لاتزال تدين بأكثر من مليار سنتم، في نتفس السياق حددت إدارة الملعب ثمن التذاكر تحسبا لمواجهة الغد بـ 100دج بالنسة للمدرجات المكشوفة و200 دج بالنسبة للمدرجات المغطاة وستعتمد الدخول بواسطة بطاقات الاشتراك الى غاية نهاية الموسم رغم أن أصحاب هذه البطاقات اقتنوها من إدارة الفريق في بداية الموسم.

قدور، بن شريف، قديدار، بودربال وبرڤيڤة خارج الوفد

وضعت إدارة وفاق سطيف 20 لاعبا ضمن التعداد المعني بالسفر يوم الأربعاء المقبل إلى الكونغو حيث تم الاستغناء عن خدمات 5 عناصر لأسباب مختلفة، ويتعلق الأمر بكل من قدور، ين شريف ،قديدار، بودربال وبرقيقة بسب الإصابة، وذلك بالتشاور مع مدرب التشكيلة، فيما ستكون بقية العناصر ضمن الوفد بمن فيها العناصر الدولية شاوشي، رحو، العيفاوي حاضرين في لقاء العميد ثم السفر صبيحة اللقاء الى الدار البيضاء قبل التنقل الى كينشاسا.

الوفد سيبيت ليلتين في الدار البيضاء خلال رحلة العودة

لن يتمكن وفد وفاق سطيف من الالتحاق مباشرة بأرض الوطن بعد نهاية مواجهة الدور التمهيدي من منافسة رابطة أبطال إفريقيا أمام الممثل الكونغولي ديابل نوار بسبب عدم وجود رحلة جوية يوم 14 فيفري موعد وصول الوفد الى الدار البيضاء، حيث سيضطر الى المبيت في العاصمة المغربية ليلتي 15 فيفري و16 فيفري قبل أن يعود في الصبيحة إلى أرض الوطن.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة