شباب بلوزداد‮ ‬يسعى إلى طي‮ ‬صفحة الكأس والحفاظ على تقاليده في‮ ''‬الكاف‮''‬

شباب بلوزداد‮ ‬يسعى إلى طي‮ ‬صفحة الكأس والحفاظ على تقاليده في‮ ''‬الكاف‮''‬

سيكون فريق شباب بلوزداد زوال اليوم على موعد مع الدور الثاني من منافسة كأس ''الكاف'' عندما يستقبل نادي الجيش الملكي على ملعب 20 أوت، في مباراة سيكون فيها أشبال المدرب محمد حنكوش مطالبين برد الاعتبار للفريق بعد الخروج المر لزملاء الحارس نسيم أوسرير من السيدة الكأس على يد شبيبة القبائل في الدور ثمن النهائي.

وتسعى تشكيلة أبناء لعقيبة من خلال هذه المباراة لتحقيق أحسن نتيجة ممكنة من أجل رد الاعتبار للفريق ومن ثم خوض مباراة العودة بالمغرب في أحسن الظروف خاصة إذا علمنا أن معنويات رفقاء القائد نصر الدين معمري مرتفعة بعد العمل البسكولوجي الكبير الذي قام به حنكوش في إطار تحضيرات الفريق تحسبا لهذا الموعد القاري، وستستفيد التشكيلة البلوزدادية من خدمات هدافها يوسف صايبي بعد ثماثله لشفاء بصفة رسمية من الإصابة التي كان يعاني منها والتي حرمته من المشاركة في مباراة الكأس وكذا مع المنتخب الوطني المحلي لكرة القدم أمام نظيره الليبي، بالإضافة إلى عودة زميله أكساس بعد استنفاده للعقوبة والتي حرمته هو الآخر من المشاركة أمام القبائل. بالمقابل، يحتمل أن يغيب الحارس أحمد فلاح عن هذه المباراة كونه لم يتدرب طيلة هذا الأسبوع مما يرشح أوسرير لحراسة مرمى الشباب أمام الجيش الملكي الذي يبدو أنه يمر بأسوأ فتراته في البطولة المغربية مند بداية الموسم بدليل النتائج السلبية التي يسجلها في الآونة الأخيرة وتدحرجه إلى الصف الحادي عشر، مما يعني أنه سيرمي بكل ثقله في منافسة ”الكاف” من أجل إنقاذ الموسم وهو نفس هدف ممثل الجزائر الذي سيكون مدعما بعاملي الأرض والجمهور قصد تحقيق فوز مريح يضمن له خوض مباراة العودة في أحسن الظروف.

”اللاعبون مطالبون بضرورة الفوز لمحو إقصاء الكأس ومشاركة صايبي بيد حنكوش”

صرح، أمس، الرجل الأول في البيت البلوزدادي محفوظ قرباج، بأن فريقه على أتم الاستعداد للمواجهة المرتقبة اليوم أمام نادي الجيش الملكي المغربي بملعب 20 أوت في إطار الدور الثاني من الكأس ”الكاف” ولتي تعتبر من بين الأهداف الرئيسية لأشبال محمد حنكوش هذا الموسم, مشيرا في نفس الوقت إلى ضرورة تحقيق نتيجة ايجابية خاصة بعد الإقصاء من الدور ثمن النهائي من السيدة الكأس على يد شبيبة القبائل، هذا من جهة ومن جهة أخرى قصد الذهاب إلى المغرب في ظروف مريحة تضمن لهم التأهل إلى الدور المقبل ”أعتقد أن اللاعبين واعين بالمسؤولية التي تنتظرهم خاصة وأنهم مطالبون بتحقيق نتيجة ايجابية قصد تدارك الإقصاء المفاجئ لكأس الجمهورية ومن ثم رد الاعتبار للفريق الذي هو بحاجة لانتصارات خاصة في مثل هذه الفترة وذلك من أجل كسب الثقة أكثر فيما تبقى من المشوار سواء في البطولة من خلال العمل على ضمان البقاء مبكرا، أو فيما يخص كأس ”الكاف” التي تعتبر هي الأخرى من بين الأهداف التي سطرتها الإدارة مند بداية الموسم، لذلك فقد اجتمعت مع اللاعبين أمس من أجل حثهم على الفوز خاصة وأن التشكيلة ستعرف عودة عدة عناصر سواء بعد التعافي من الإصابة كالمهاجم يوسفى صايبي الذي تبقى مشاركته بيد المدرب، أو بسبب استنفاذ العقوبة مثل أكساس”، وأضاف نفس المتحدث بأن مباراة الشباب أمام الجيش الملكي ستكون فرصة مناسبة لاستعادة أمجاد الماضي لزملاء للماس والذين سبقوا وأن واجهو نفس المنافس في سنوات السبعينيات وفاز أبناء بلوزداد أنذاك بثلاثية نظيفة دون مقابل ”مواجهة شباب بلوزداد بالضيف الجيش الملكي ستكون بمثابة عرس حقيقي بالنظر للتاريخ المشترك بين هذين الفريقين لذلك قررت رفقة أعضاء المكتب المسير استدعاء اللاعبين القدامى الذين شاركوا خلال المواجهة التي جمعت الفريقين في سنوات السبعينات من أجل حضور اللقاء، وهي فرصة كذلك لجمع الشمل وتحفيز الجيل الحالي المطالب على الحفاظ على التقاليد”. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة