شباب بلوزداد اتحاد العاصمة : داربي عاصمي مثير بأهداف متباينة

شباب بلوزداد   اتحاد العاصمة : داربي عاصمي مثير بأهداف متباينة

يستقبل شباب بلوزداد اليوم الجار اتحاد العاصمة في داربي عاصمي مثير يدخل في إطار الجولة الـ28 من بطولة القسم الوطني الأول، سيدخله أبناء العقيبة تحت شعار “التعثر ممنوع” نظرا لإدراكهم أن فقدانهم أي نقطة سيعقد من مهمتهم في ضمان البقاء في القسم الوطني الأول، فيما سيسعى الضيوف إلى حفظ ماء الوجه من خلال محاولة العودة إلى الديار بالتعادل على الأقل.
الشباب مجبر على الفوز
أصحاب الأرض لن يرضوا بغير الفوز لإضافة نقاط المباراة الثلاث إلى رصيدهم، حيث أنهم أصبحوا يحسون بالخطر بعد التعثرات المتتالية التي عرفها الفريق مؤخرا، والتي جعلت الضغط يشتد عليه، ودفعت بالمسيرين إلى المطالبة بتكثيف الجهود لرغبتها في تفادي السقوط الذي يهدد العديد من الأندية.
التشكيلة مكتملة، والتحفيز كبير
وستكون تشكيلة المدرب كمال مواسة متكاملة في موعد اليوم، بعد أن استعادت لاعبيها الذين كانوا معاقبين على غرار حايد وسالمين إضافة إلى المصابين ويتقدمهم المدافع خليل بوقجان، ما من شأنه أن يمنح الحلول البديلة للطاقم الفني البلوزدادي، كما أن التحاق بعض المسيرين السابقين وعلى رأسهم محمد لفقير رئيس الفريق الأسبق قد يكون له وقعه على نفسيات اللاعبين والطاقم الفني إيجابيا لاسيما وأنهم وعدوا اللاعبين بمنح مالية مغرية نظير تحقيق الفوز أمام الاتحاد، إضافة إلى أن الأنصار سيحضرون بقوة حسبما استقيناه من محيط الفريق، وهذا من أجل الوقوف إلى جانب التشكيلة ودفعها إلى تحقيق الأهم والخروج من مواجهة اليوم بالفوز.
غيابات عديدة في صفوف الاتحاد
من جهتها، ستكون تشكيلة اتحاد العاصمة منقوصة من عدد من لاعبيها الذين يمثلون النواة الأساسية للفريق، على غرار وسك الميدان كريم غازي الذي مازال يعاني من الإصابة التي تعرض لها على مستوى الساق، وقلب الهجوم سمير بن طيب المصاب هو الآخر على مستوى الظهر، يضاف إليهما حسين آشيو الذي يستبعد أن يشارك بسبب مقاطعته للفريق مؤخرا وهو ما يجعل الطاقم الفني الذي يشرف عليه المدرب عقار مطالبا بإيجاد الحلول اللازمة من أجل تعويض هذه الغيابات، فيما سيعرف هذا اللقاء عودة كل الحارس محمد أمين زماموش، والمهاجم عمار عمور اللذان كانا متواجدين رفقة المنتخب الوطني للمحليين الذي واجه منتخب المغرب أول أمس.
عقار يطالب لاعبيه بنتيجة إيجابية
وسيعمل أبناء سوسطارة على العودة إلى الديار بأحسن نتيجة إيجابية ممكنة من أجل البقاء في المنافسة على المركز الثاني الذي يبدو أنه النيل منه صعبا نظرا للمنافسة الشديدة المفروضة من طرف الأندية الأخرى، كما أن الرغبة في تجديد العهد مع النتائج الإيجابية قد تكون حافزا إضافيا بالنسبة للاعبين الذين سيتم إقحامهم في هذه المواجهة والطاقم الفني وحتى أنصار الفريق الذين عبروا عن أسفهم لما يحدث لفريقهم في الفترة الأخيرة، حيث طالب المدرب عقار من لاعبيه لعب كامل حظوظهم في المباراة، وعدم ترك أي فرصة للمنافس في سبيل العودة إلى الديار بنتيجة إيجابية.
للإشارة، فسيدير المباراة طاقم تحكيم مكون من حواسنية كحكم رئيسي، يساعده كل من بولكرينات وباداش كحكمي تماس، فيما أوكلت مهمة محافظ اللقاء لدوالة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة