شباب بلوزداد في مهمة صعبة بباماكو

شباب بلوزداد في مهمة صعبة بباماكو

سيجدد فريق شباب بلوزداد يوم السبت المقبل الموعد مع المنافسة القارية بمناسبة السفرية التي تقوده الى باماكو لمواجهة نادي جوليبا المالي

لحساب لقاء الذهاب من الدور ثمن نهائي مكرر من منافسات كاس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم. وستكون مهمة شباب بلوزداد صعبة نسبيا في مواجهة تكتسي اهمية كبرى ومحدد لمستقبل الفريق في الدورة وذلك قبل مقابلة العودة المقررة بعد اسبوعين بملعب 20 اوت 1955 (الجزائر).

ويتعين على الفريق العاصمي بذل كل جهوده من اجل تحقيق نتيجة ايجابية تمكنه من الابقاء على حظوظه في التاهل الى مرحلة المجموعات.

لكن مهمة ابناء حي “العقيبة العتيق” تبدو صعبة للغاية امام نائب حامل لقب البطولة المالية وذلك بسبب تاخره الفاذح في التحضير لهذه المقابلة الهامة في الوقت الذي لا تزال فيه بعض العناصر تقاطع التدريبات احتجاجا على عدم حصولها على مستحقاتها المالية و يتعلق الامر بكل من ( براجة و عواد و لحمر و بوسحابة وغيرهم من العناصر).

ففترة ما بين المواسم كانت جد ساخنة بالنسبة لشباب بلوزداد باستقالة و عودة قرباج والخلافات الناشبة بين المكتب الحالي و المسيرين القدامي وهي الوضعية التي جعلت عناصر الفريق تعيش حالة لااستقرار دفعت ببعضهم حتى الى طلب التسريح.

ومنذ استئناف التدربيات منذ 15 يوم اكتفى اصحاب الزي الاحمر والابيض بحصتين للاسترجاع و الركض بغابة بوشاوي و بملعب 20 اوت بدون لعب اية مقابلة تحضيرية في الوقت الذي يوجد فيه الفريق المنافس في وتيرة عمل مكثفة باعتبار انه بلغ الجولة ال20 من البطولة المحلية.

فبخلاف فريقا شبيبة القبائل و وفاق سطيف اللذان سيوجهان فرق لم تستهل بعد بطولتهما المحلية فان نادي جوليبا المالي لعب 20 جولة من البطولة الامر الذي يصعب من مهمة فريق شباب بلوزداد حسبما اكده لواج رئيس النادي السيد محفوظ قرباج.

 

قرباج: مقابلة تلعب بالقلب و الارادة

وكان رئيس فريق شباب بلوزداد قد اعرب عن قلقه من مثل هذه الوضعية التي تتسم بصعوبة كبيرة في جمع اللاعبين في الموسم الصيفي .

ومن اجل تدارك نقص التحضير سيركز الطاقم الفني للفريق البلوزدادي كثيرا على دعم ارادة و عزيمة اللاعبين من اجل خوض هذه المقابلة بارادة كبيرة تمكنهم من تمثيل الجزائر احسن تمثيل .

وسيجري ممثل الجزائر سفرية باماكو بتعداد ناقص (17 او 18 لاعب) تتضمن حارس مرمى واحد حسبما أكده السيد قرباج فيما لا يملك بعد الوافدون الجدد ( بلال بن علجية و حوسين حروش و ابو بكر ربيح من اتحاد الجزائر و نادي بارادو و اتحاد عنابة اجازة اللاعب الافريقية.

وبالرغم من هذه الوضعية ينتنقل الى باماكو على امل العودة بنتيجة جيدة تمكننا من التحصير الجيد لمقابلة العودة (…) انا واعي ان الضعط يكون كبيرا على عاتق لاعبينا طيلة ال90 دقيقة (…) لكننا نبني املنا على عامل المفاجأة في مثل هذا النوع من المقابلات” على حد توضيح السيد قرباج. ومعلوم ان مقابلة العودة ستقام في الفترة الممتدة من 30 جويلية الى الفاتح اوت المقبل بملعب 20 اوت 1955.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة