شباب بلوزداد مصر على الفوز أمام شبيبة القبائل رغم صعوبة المهمة

يستقبل شباب بلوزداد اليوم شبيبة القبائل في قمة الجولة الـ14 من بطولة القسم الوطني الأول، حيث أن الشباب لن يرض بغير الفوز من أجل استعادة توازنه إعادة الثقة إلى اللاعبين والأنصار

عودة أربعة لاعبين إلى التشكيلة
شبيبة القبائل ستواجه الشباب دون أوصالح

أسامة.ل
ستسعى تشكيلة شبيبة القبائل إلى العودة على الديار بأحسن نتيجة إيجابية ممكنة خلال نزولها ضيفا على شباب بلوزداد في مباراة يعتبرها الطاقم الفني للفريق صعبة للغاية نظرا لقوة الشباب عندما يلعب داخل قواعده.
وسيسعى أبناء المدرب صايب إلى تحقيق التعادل على الأقل، من أجل تأكيد جدارته بريادة الترتيب التي يحتلها، لاسيما وأن التشكيلة ستعرف عوندة عدد من لاعبيها الذين يمثلون النواة الأساسية للفريق. وسيعود إلى التشكيلة القبائلية في مباراة اليوم ثلاثي الدفاع المتكون من زافور، حركات، ومفتاح، يضاف إليهم دراق. وسيغيب عن تشكيلة المدرب صايب كل من سيد أحمد خديس الذي لم توجه له الدعوة، يضاف إليه المهاجم أوصالح بسبب حصوله على الإنذار الثالث في المباراة التي جمعت فريه بجمعية الخروب.
وينتظر أنصار الشبيبة من فريقهم العودة بنتيجة إيجابية، خاصة وأن الكناري حقق نتائج في المستوى هذا الموسم خلال تنقلاته إلى العاصمة، حيث أن رفقاء حيماني عادوا بنقاط المباراة الثلاثة أمام مولودية العاصمة، وحققوا تعادلين أمام كل من اتحاد العاصمة ونصر حسين داي، وهو محفز بالنسبة للاعبين للمواصلة على نفس المنوال.
لاسيما بعد الهزيمة التي مني بها في المباراة الماضية في الداربي العاصمي الذي جمعهم بالجار اتحاد العاصمة. أبناء العقيبة مصممون على الإطاحة برائد ترتيب أندية القسم الأول لعدة اعتبارات، أهمها أنهم سيسعون إلى تجديد العهد مع الانتصارات، تناسي الهزيمة المسجلة أمام اتحاد العاصمة، وتدعيم رصيد الفريق بثلاثة نقاط تمكنهم من التقدم في سلم الترتيب. كما سيعمل رفقاء مزوار على أن يكونوا عند حسن ظن الإدارة والرئيس مختار كالام، نظرا للوعود التي قطعها لهم بتسديد الشطر المتبقي من منحة الإمضاء بعد مباراة اليوم بعد أن تمكن من حل مشكل رصيد الفريق البنكي الذي أعيد فتحه مؤخرا بعد أن تحصل باجي على مستحقاته المالية، حيث أنهم يدركون جيدا أن الفوز بالأداء والنتيجة أمام رائد الترتيب سيجعل الرئيس كالام أمام الأمر الواقع أي الكرة ستصبح في مرمى الإدارة في حالة ما إذا أرادت تفادي ثورة اللاعبين وربما الأنصار.

ومن المنتظر أن تعرف مباراة اليوم عودة عدد من لاعبي الشباب المصابين، يتقدمهم متوسط الميدان أحمد مكحوت، يضاف إليه المهاجم محمد لامين عودية ونعمون اللذان يبدو أنهما استعادا إمكانياتهما، فيما لت تعرف التشكيلة أية غيابات ماعدا مجيد بن عطية الذي يستبعد أن يقحمه المدرب حنكوش خاصة بعد أن تأكد رحيله في الميركاتو نحو مولودية وهران.

بلواهم في مفكرة كالام
أشارت مصادر مقربة من إدارة الشباب أن مسئولي الفريق دخلوا في اتصالات متقدمة مع سيد أحمد بلواهم الظهير الأيسر لاتحاد البليدة، عارضين عليه فكرة الالتحاق بالتشكيلة البلوزدادية، مستغليم بذلك المشاكل التي يعاني منها اللاعب مع إدارىة فريقه الحالي.وقد طلب بلواهم من مسئولي الشباب مدة للتفكير، ويكون قد أبدى تحمسا كبيرا لحمل ألوان الشباب خاصة وأنه تلقى ضمانات لكي تمنح له الفرصة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة