شباب قسنطينة لا يزال يشكو أخطاء التحكيم

حقق شباب قسنطينة

فوزا مهما من الناحية المعنوية أمام وداد تلمسان في مقابلة صعبة جدا، عرف كيف يخطف فيها رفقاء رابطة الإنتصار في آخر 12 دقيقة، بهدف ثمين حمل توقيع الشاب ميهوبي، وكان يمكن للمقابلة أن تأخذ منعرجا آخرا في (د65)، لو احتسب الحكم بوعلي الهدف الذي سجله مزياني بقذفة من وراء نقطة الجزاء سكنت إحدى زوايا الشباك ثم خرجت، وكان ذات الحكم قد حرم رابطة (د26) من ضربة جزاء – حسب اللاعب المذكور- الذي كشف لـ “النهار” في آخر اللقاء ،أن هبري عرقله بطريقة صريحة، ورغم ذلك، لم يمنحه الحكم المخالفة، كما اشتكى لاعبو الشباب من الأفضلية التي منحت للاعبي المنافس في الشوط الثاني. وبهذا، يتواصل مسلسل أخطاء الحكام مع الشباب، الذي استطاع رغم كل شيء أن يقلص الفارق عن الريادة إلى 3 نقاط فقط، تجعل كل شيء قابلا للتفاوض، انطلاقا من كون تشكيلة “الخضورة” ينتظرها لقاءان متتاليان في حملاوي. وعلى ذكر مقابلة الداربي القادمة في الرزنامة، فإن لا شيء يدل على كونها مؤجلة، في الوقت الذي يتحدث فيه البعض عن برمجتها يوم الإثنين 5 أكتوبر، 3 أيام عقب زيارة رئيس الجمهورية لمدينة قسنطينة، ورغم كل شيء، فإن اللاعبين في غياب برقية رسمية يحضرون بجدية للقاء المنتظر يوم الجمعة، حسب الرابطة الوطنية إلى غاية يوم أمس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة