''شبكات أجنبية وراء تزوير الأوراق النقدية في الجزائر''

''شبكات أجنبية وراء تزوير الأوراق النقدية في الجزائر''

حجز 3 آلاف أورو إلى جانب ما يقارب 4 مليون دينار من العملة المزورة خلال عشرة أشهر

كشف أمس، العقيد زغيدة عبد السلام جمال، عن وقوف شبكات أجنبية منظمة وراء جرائم تزوير العملة النقدية الجزائرية، مشيرا إلى أن أكبر القضايا المعالجة في هذا السياق قد تم تدبيرها وتجسيدها من خارج التراب الوطني، كما هو الحال بالنسبة إلى الورشتين اللتين تم اكتشافهما العام الماضي بكل من ليون الفرنسية وإيطاليا، بعدما نجحت عناصرها في ضخ المئات من الأوراق النقدية المزورة عبر عدد من المؤسسات المصرفية شرق الوطن.

  وأوضح رئيس مصلحة الشرطة القضائية بقيادة الدرك الوطني على أمواج إذاعة القناة الثالثة لدى استضافته في حصةضيف التحرير، أن التحريات التي باشرتها مصالحه، أثبتت أن الجزائر ضحية شبكات أجنبية مؤطرة ودقيقة التنظيم مختصة في تزوير العملة النقدية، حيث أن الجزء الأكبر من كمية الأوراق المزورة قادمة من خارج الوطن، على عكس العصابات المحلية التي وصفها بالبدائية والتقليدية باعتبارها لا يتعدى عناصرها ثلاثة أو أربعة أشخاص، يكتفون بتقليد مبالغ صغيرة اعتمادا على وسائل وتقنيات بسيطة.

وفي هذا السياق، كشف العقيد زغيدة، عن تسجيل تراجع ملحوظ في كمية المبالغ المحجوزة خلال العشرة أشهر من السنة الجارية بنسبة 50 بالمائة مقارنة بالسنتين الماضيتين، مبرزا أن مصالح الدرك الوطني تمكنت هذا العام من حجز 3 آلاف أورو من العملة المزورة إلى جانب ما يقارب 4 مليون دينار، مقابل 8 ملايين دينار و30 ألف أورو العام الماضي، والتي تم استرجاع الجزء الأكبر منها إثر تفكيك شبكة لتزوير السيارات بولاية مستغانم، أين عثر على مبلغ 6 ملاييير سنتيم داخل سيارة اتضح أنها مسروقة من فرنسا، في حين أرجع المتحدث هذا الإخفاض في الكميات المحجوزة إلى المخطط الأمني الذي انتهجته قوات الدرك على الصعيد الميداني والذي تضمن تعزيز العمل الإستعلاماتي وتكثيف تواجد أفراد السلاح عبر الأسواق، لاسيما أسواق الماشية التي تبقىحسبه   الفضاء المفضل لترويج هذه الأوراق المزورة، وهو ما انعكس  يضيف المتحدثإيجابا على نسبة القضايا المعالجة من قبل وحداته التي عرفت ارتفاعا ملحوظا خلال هذه الفترة والتي أسفرت في أقل من 10 أشهر عن توقيف ما لا يقل عن 110 متهم، من بينهم أجانب.

ولفت رئيس مصلحة الشرطة القضائية الإنتباه إلى وجود خلط عند الحديث عن تزوير النقود من قبل مهاجرين غير شرعيين، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق فيها هذه الحالة بجريمة النصب والإحتيال وليس التزوير في حد ذاته، لأن هؤلاء المهاجرين يستغلون سذاجة بعض الجزائريين لإيهامهم بإمكانية تصنيع أوراق نقدية انطلاقا من قصاصات بيضاء يتم معالجتها بمواد كيماوية، مبرزا أن فئة أوراق 1000 دج هي الصنف الأكثر عرضة للتزوير في بلادنا، وذلك ليس لسهولة نسخها وإنما لحجم العائدات التي تسمح بتحقيقه لكمية صغيرة منها مقارنة بباقي الأوراق، وهو ما تصدت له الحكومة الجزائرية من خلال تزويد جمع المؤسسات المصرفية والبنكية بآخر تقنيات الكشف عن الأوراق النقدية والتي سمحت الأسبوع الماضي بإحباط أكبر عملية في عنابة لإغراق السوق الجزائرية بما لا يقل عن 10 ملايين دج.


التعليقات (7)

  • imen

    rabi yahdihooom

  • المسيردي

    امر عادي جدا لا يثير الاستغراب بما ان عملتنااوراقها رديئة و****ها رسوم حيونات وايضا لا تساوي شيئا لهدا الكل يطمع في تقليدها ولااحدا من المسؤولين يبالي لشيء بسيط وهو ان المسؤولين لايستعملونها بتاتا بل يستعملون الاورو في تعاملاتهم وقضاء حاجياتهم انظرو الى الورقة من فئة 200دينار هل بركم عملة بل اصبحت شيفونا مغطب باللاصق اصبحت كلها جلد ابيض بسبب ترقيعها الاف المرات لهذا على المسؤوليين في البلاد النظر جيدا لهده المهزلة استصدار اوراق بالمواصفات الدولية ونزع هده الرسومات منها واعادة الامير عبد القادر الى واجهتها حتى تعود قيمتها .

  • المحامي

    على الدولة أن تضرب بيد من حديد هؤلاء المزورين

  • sidi melih wa zadlou el hawa oua rih malgré tous mazal nabghik ya edjazair

  • جزائري

    مشكل السيولة لا يزال مطروحا و بحدة يا سي الوزير
    فالرجاء تسليط الأضواء وعدم نسيان الأمر
    وضع مخزي الله يرحم بومديب و الشاذلي

  • tagast

    اشك ان عصابات اجنبية تهمها شيفوننا عفوا نقودنا التي لا قيمة لها خارج اسوار المدينة ، العصابات محلية و بتشجيع رسمي او إهمال من طرف السلطات هو ما جعل التزوير سهل ما دام نزور النتخابات لما لا النقود اليس كذالك …؟؟؟

  • جزائري

    ياسي وزير الدراهم راه عندك الدراهم باش تصنع دراهم يسموهم دراهم. مش لعب صنعة الدراهم. اذا ما كش قادر خلي مكانك لغيرك و شوفلك صرف وخداخر. الله على دراهم بكري تحف و الله تحف راني داس منهم على الأقل اكثر من نسخة . اذا حبيت نعطيلك تخرجنا منهم. ****هم نحسوا بالعز و تاكد بان كل جزائري راح يحافظ عليهم من كل معتدي. مش اوراق الحيوانات. قلعت الأمير البطل و درت فرد. مش عيب فالجزائر يصراو هذو الصوالح نتاع نكران الأصل. عيب والله. الله يهديكم و ترجعوووووووووونا الدراهم نتاع بكري اللي ****هم ريحة الدزاير. إن شاء الله تسمعوننننننننا هذ المرة إن شاء الله.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة